الرئيسية / WhatsApp / حزب الشورى ينظم حوارية حول مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية.

حزب الشورى ينظم حوارية حول مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية.

تصوير : ميديا نيوز

نظم حزب الشورى اليوم السبت في قاعة صالات فلامنجو حوارية حول مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية بحضور عدد من ممثلي الفعاليات الرسمية و الشعبية والتطوعية والحزبية والاعلاميين.

واكد أمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة أن توصيات اللجنة الملكية جاءت ملبية لتطلعات الاحزاب يان تكون شريكا اساسيا في العمل السياسي وفي صناعة القرار.

وبين أن مخرجات اللجنة سعت لترجمة رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني لتشجيع الشباب على المشاركة في الحياة السياسية والانتخابات، وتمكين الشباب للانتساب للأحزاب والانخراط بالحياة السياسية بما يشكل خطوة إيجابية لبدء برامج وطنية حقيقية تسهم في معالجة الأوضاع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.

واشار الدكتور الخوالدة بأن اهم توصيات اللجنة الملكية المقترحة المتعلقة بقانون الانتخابات أوصت بتخصيص 41 مقعدا برلمانيا للاحزاب مشيرا الى ان الاحزاب بامكانها ان تنافس على جميع مقاعد البرلمان وليس فقط المقاعد المخصصة لها فقط.

وتحدث مقرر لجنة الحكم المحلي في اللجنة الملكية امين عام وزارة الداخلية السابق الدكتور رائد العدوان عن آليات عمل اللجنة وتقسيم اللجان التي أفضت إلى المخرجات التي سُلمت لجلالة الملك، مؤكدا أن المخرجات تمثل نموذجاً أردنيا يتناسب مع الحالة الأردنية.

وأضاف أن المخرجات حرصت على أن لا تقل نسبة المرأة عن 18 بالمئة وتخصيص 41 مقعدا للأحزاب مع عدم المساس بمقاعد المسيحيين والشركس والشيشان وتخفيض عدد المقاعد في المحافظات بنسبة 30 بالمئة وصوتين للدائرة الانتخابية والوطنية.

بدوره اكد أمين عام حزب الشورى الدكتور فراس العبادي على أهمية توجيهات جلالة الملك في تطوير الحياة السياسية والديمقراطية واغتنام المساحة المتاحة من أجل ذلك.
وبين الدكتور العبادي ان هذه الحوارية تاتي للاستماع الى المعيقات التي تواجه العمل الحزبي في الاردن والتوافق على المحاور الرئيسة المطلوبة لإصلاح التشريعات الناظمة للحياة السياسية قانوني الأحزاب والانتخاب بناء على رؤى جلالة الملك في الأوراق النقاشية الملكية.

وبين ان مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية ستعمق النهج الديمقراطي في الوطن وتعزز قيم المشاركة السياسية بما ينعكس إيجابا على الثقافة السياسية في المجتمع الأردني وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة مشيرا أن الأوراق النقاشية لجلالة الملك عبد الله الثاني كانت احدى مرتكزات اللجنة لما تضمنته من رؤى وأفكار تعمق من نهج الإصلاح الشامل.

وفي نهاية اللقاء الذي اداره نائب الأمين العام رئيس المكتب السياسي لحزب الشورى الزميل ايهاب سلامه، دار حوار بين المحاضرين والحضور حول الهوية الوطنية والتعديلات الدستورية والتعديلات على قانوني الانتخاب والأحزاب ورفع عدد الأعضاء المؤسسين ومقاعد المرأة ومختلف مخرجات اللجنة.

كما قدم منسق لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في محافظة عجلون الزميل الصحفي علي فريحات درعا تقديرياً باسم اللجنة للدكتور العبادي تقديرا لجهوده في تنظيم الحواريات التي تعزز النهج الديمقراطي والتنمية.