الرئيسية / WhatsApp / رحيل أسطورة حِراسة المرمى الجزائري مهدي سرباح  

رحيل أسطورة حِراسة المرمى الجزائري مهدي سرباح  

الجزائر: جودي نجيب  – ميديا نيوز 

تُوفي يوم الجمعة الفارط 29 أكتوبر/ تشرين الأول الحارس الأسطوري السابق لمنتخب الجزائر مهدي سرباح، في منزله بإحدى الضواحي الشرقية للعاصمة الجزائرية عن عمر ناهز 68 عاما بعد معاناته من مرض عضال في الفترة الماضية، ما خلف موجة حزن في الوسط الكروي الجزائري ولدى الجماهير الجزائرية؛ ما يعكس مكانة سرباح كدولي سابق نقش اسمه بأحرف من ذهب، وهو الذي تألق مع المنتخب الوطنية والأندية التي حمل ألوانها خلال السبعينيات والثمانينيات، مثلما ترك كتابا يخلد انجازاته في ظاهرة تبدو نادرة لدى نجوم الكرة التي نادرا ما تفكر في تأليف مذكرات وإصدارات من هذا النوع.  

انطفأت شمعة أخرى من شموع منتخب الجزائر لكرة القدم الذي صنع ملحمة خيخون الشهيرة، وكان الفقيد رفقة نجوم آخرين ضمن التشكيلة الذهبية التي أبهرت العالم ووقفت سداً منيعاً في وجوه الألمان سنة 1982، الذي وقّع صفحة مشرقة في تاريخ كرة القدم الجزائرية، سرباح يعد من الظواهر الكروية التي ستبقى راسخة في تاريخ الكرة الجزائرية، حيث حرس عرين المنتخب الجزائري لأكثر من عشر سنوات، كان فيها يطاول عمالقة القارة السمراء من مهاجمين قوتهم في أجسادهم وطولهم من نيجيريا إلى السينغال، ويطاول نجوم العالم ومنهم الألماني روباش والنمساوي كرانكل الذين قارب طولهما المترين، بينما لا يزيد طول الحارس مهدي سرباح عن متر و73 سنتم فقط وكان الأقصر في مونديال إسبانيا.  

سرباح يُعد من أبرز نجوم منتخب الجزائر خلال فترة الثمانينيات، والتي كانت بمثابة الفترة الزاهية لكرة القدم الجزائرية، وقد أسهم في تأهل الخُضر الأول تاريخيا إلى نهائيات كأس العالم “إسبانيا 1982″، وشارك في الإنجاز التاريخي بالفوز على منتخب ألمانيا بهدف لاثنين في المونديال ذاته، قبل أن يُقصى منتخب الجزائر بسبب فضيحة المؤامرة بين منتخبي ألمانيا والنمسا، ومباراتهما الشهيرة بإطار الجولة الأخيرة من دور المجموعات.  

دشن سرباح، المولود في 3 يناير 1953، مشواره الرياضي عبر بوابة فريق اتحاد الجزائر سنة 1969، ضمن فئة الأواسط، قبل أن يلتحق بشبيبة القبائل سنة 1972، حيث قضى معها ثمانية مواسم، لينتقل بعدها إلى أحد أبرز المدارس الكروية آنذاك رائد القبة (1980- 1982)، الذي توج معه باللقب الوطني (1981).  

بعد تجربة رائد القبة انتقل إلى كندا، حيث ارتدى قميص النادي الكندي مانيك – مونتريال (1982- 1983)، قبل أن يعود إلى فريقه السابق رائد القبة، حيث وضع حدا لمشواره الكروي سنة 1986 في عمر الـ 33.

توج سرباح مع المنتخب الجزائري بالميدالية الذهبية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط 1975 التي جرت بالجزائر، كما شارك في نهائيات كأس العالم 1982 بإسبانيا حيث كان حارس عرين “الخضر” خلال المقابلة التاريخية أمام الفريق الألماني المرصع بالنجوم، وساهم في تحقيق مشوار رائع مع “الخضر” الذي لعب معه 62 مباراة دولية.

عمل سرباح في العديد من الأندية في الجزائر كمدرب مساعد أو مدرب، على غرار اتحاد البليدة وشبيبة بجاية وآخر تجربة كانت له مع نادي السد القطري (2007- 2013)، كمدرب لحراس المرمى.  

الرئيس الجزائري تبون قدم تعازيه لعائلة سرباح  

هذا وقد تقدم رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بتعازيه لعائلة أسطورة حارس مرمى المنتخب الوطني سابقاً مهدي سرباح، وهذا عبر تغريدة عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر، جاء فيها:” أتقدم بتعازيّ الخالصة، لعائلة مهدي سرباح، فقيد الكرة الجزائرية والحارس الأسطوري الأسبق لفريقنا الوطني، كما أعزّي كل محبّيه والأسرة الكروية. إنّا لله وإنّا إليه راجعون.” يذكر أن فقيد كرة القدم الجزائرية يحظى بمكانة خاصة في قلوب جماهير كرة القدم الجزائرية ويحظى باحترام الجميع نظراً لأخلاقه العالية

الفاف وبلماضي قدّما تعازيهما لعائلة اللاعب  

هذا وقد نشر الحساب الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم، تعزية خاصة من قبل الناخب الوطني جمال بلماضي، لعائلة الراحل مهدي سرباح أسطورة حراسة المرمى الجزائرية، معبراً عن حزنه العميق برحيل واحد من خيرة ما أنجبت كرة القدم في الجزائر، كما وجّه رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، شرف الدين عمارة، تعازيه القلبية، لأسرة كرة القدم، وعائلة سرباح، إثر وفاة الحارس الأسبق للمنتخب الوطني، وعزى رئيس الفاف، باسمه وباسم أعضاء مكتبه الفيدرالي، أسرة كرة القدم، وعائلة الفقيد، راجيا المولى أن يتغمده برجمته الواسعة، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

رائد القبة لعب مباراة الدوري بشارات سوداء

وحزنا على رحيل الحارس الأسطوري للمنتخب الوطني وأحد رموز كرة القدم الجزائرية، لعب نادي رائد القبة مباراته أمام صفاء خميس مليانة على أرض الأخير بشارات سوداء باعتبار أن سرباح حمل ألوان الرائد في سنوات الثمانينيات، كما نشر النادي بيانا رسميا قدم من خلاله تعازيها الخالصة لأسرة كرة القدم الجزائرية إثر وفاة أسطورة حراسة المرمى مهدي سرباح بعد صراع مع مرض عضال، كما طالب الإتحاد الجزائري بإقرار دقيقة صمت في كل ملاعب الجمهورية.

أرقام وإنجازات مهدي سرباح مع منتخب الجزائر  

– شارك في 62 مباراة بمختلف المسابقات.  

– تُوج بذهبية ألعاب البحر المتوسط عام 1975.  

– تُوج بذهبية الألعاب الإفريقية عام 1978.  

– وصيف بطل كأس أمم إفريقيا عام 1980.  

– تُوج ببرونزية ألعاب البحر الأبيض المتوسط 1979 بيوغسلافيا سابقا.  

– شارك في نهائيات كأس العالم “إسبانيا 1982“.

– أوّل حارس مرمى جزائري يخوض مباراة في كأس العالم، وذلك أمام ألمانيا الفيدرالية في استحقاق إسبانيا عام 1982.

– أوّل وآخر حارس مرمى جزائري ينال الميدالية الذهبية في ألعاب البحر المتوسط، وذلك في نسخة 1975. حيث شارك أساسيا مع “الخضر” في النهائي أمام فرنسا، تحت أنظار الرئيس الرّاحل الهواري بومدين.  

– أوّل وآخر حارس مرمى جزائري ينال الميدالية البرونزية في ألعاب البحر المتوسط، وذلك في طبعة سبليت اليوغسلافية عام 1978. حيث شارك أساسيا مع “الخضر” في المباراة الترتيبية أمام اليونان.

– أوّل وآخر حارس مرمى جزائري ينال الميدالية الذهبية في الألعاب الإفريقية (أولمبياد مُصغّر لِرياضيي القارّة السّمراء)، وذلك في نسخة 1979. حيث شارك أساسيا مع “الخضر” في النهائي أمام نيجيريا.

– أوّل حارس مرمى جزائري يخوض نهائي كأس أمم إفريقيا أساسيا، وذلك في طبعة نيجيريا وأمام فريق البلد المُنظِّم عام 1980.

– أوّل حارس مرمى جزائري يُحافظ على شباكه نظيفة في أكثر من 4 مقابلات، بِرسم نهائيات كأس أمم إفريقيا. وذلك في نسخة كوت ديفوار عام 1984: أمام مالاوي (3-0) ثم أمام غانا (2-0) ثم أمام نيجيريا (0-0)، ثم ضد الكاميرون (0-0/ أهداف سلسلة ركلات الترجيح لا تُحتسب)، ثم أمام مصر في المباراة الترتيبية (تلقّت شباكه هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة الـ 74، نفّذها مجدي عيد الغني، وفازت الجزائر بـ 3-1).  

– أوّل لاعب دولي جزائري يحترف في البطولة الكندية، وبِزيّ نادي مونتريال، بعد نهاية مونديال إسبانيا 1982.  

 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأردن ..كورونا يصل للمتحور الخامس والحل الطِّبي المتوفر: جرعتان من اللقاح إلزاماً

 ميديا نيوز – يقول الطب إنَّ أخذ جرعتين من لَقاح الوقاية من ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم