الرئيسية / WhatsApp / رسالة الى وزير العمل .. كفاءات الأردنيين تفوق كفاءات الوزراء

رسالة الى وزير العمل .. كفاءات الأردنيين تفوق كفاءات الوزراء

  • قال تعالى (وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ)

صدق الله العظيم.

ميديا نيوز – هل تعلم يا وزير العمل من هم في الاية الكريمة… هم قوم يحتالون على الدنيا بالدين ، ألسنتهم أحلى من العسل ، وقلوبهم أمر من الصبر ، يلبسون للناس مسوك الضأن ، وقلوبهم قلوب الذئاب.

ان التغزل بالوطنية والاخلاص في ترميم الثقة مع الاخرين من خلال منصات التواصل الاجتماعي لا يكفي بدون نتائج وتقبل انتقاد الاخرين الذين يبحثون عن عيش كريم وعادل لاقل مستوى حياه على ارض الفلاحين والخبازين.

ها قد شارفت على سنة كاملة على كرسيك وانت تتحدث عن معايير واعتمادات وشهادات وثقة وبطالة وتشغيل ورفع كفاءة مؤسسات وتقديم حرفية ونقل خبرات اوروبية ومازلت نسب البطالة والتشغيل كما هي.

الا تعلم يا معاليك ان الصين اكملت بناء مستشفى وادارت ازمة في ١٥ يوم عمل ولم تستند الى اي خبرة  تتفاخر بها ولم تنقص من ثقتها بشعبها لان تعزيز النفس اكبر من الامكانيات ان لم تكن كافية.

عندما يستذكر الاردنيين جميع تصريحاتك التي تدلي بها وتخرج تتعذر على منصات التواصل الاجتماعي سيبنون فعلا هذة الثقة التي كسرت فيها طموح شباب وشابات الاردن الغالي.

عندما تقلل من امكانيات وخبرات مؤسسات الدولة كمؤسسة التدريب المهني التي خرجت عمالة وفنيين اردنيين لهم صدى فني عالي محليا واقليما ودوليا ولهم قصص نجاح واضحة هم ومن قام على تدريبهم على مدار ٤٥ عام فانت تفتقد الى المعلومات حول مخرجات هذة المؤسسة.

يتذكر جميع الاردنيين عندما زار جلالة الملك المعظم مؤسسة التدريب المهني في شهر تشرين الاول ٢٠١٩ وتجول في مشاغلها… و ان ما شاهدة جلالة الملك هو تعاون بناء وقوي مبني مع القطاع الخاص.. واعجب سيدنا جلالة الملك المعظم وقال ( الي شفتو اليوم اشي برفع الرأس) مع العلم ان جلالة الملك المعظم في جميع زياراتة لبلدان العالم يصل الليل بالنهار وفي كل خطاباتة يركز على تسويق الكفاءات الاردنية لما لها من اثر مهم في الاقتصاد الوطني….

اما في مجال الكفاءات البشرية…فيكفي ان نذكر بأن الأردنيين هم من قاموا بتصميم وتطوير أنظمة قطاع التعليم والتدريب المهني التقني في الوطن العربي مثل نظام التصنيف والتوصيف العربي المعياري ونظام المؤهلات الوطنية ونظام الإطار الوطني للموهلات.. ولا تكاد مؤسسة او وزارة او مركز تعليم وتدريب مهني وتقني في ارجاء الوطن العربي تخلوا من الكفاءات الاردنية…او ليس هذا بالكافي يا معالي الوزير بأننا نملك الخبرات والامكانيات الازمة للنهوض بقطاع التعليم والتدريب المهني والتقني في الأردن…اذن المشكلة هي في الإدارة العليا والتي تفتقد إلى الخبرة الكافية بعمل القطاع وليست في الاخرين.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شائعات كورونا أخطر من السرطان ..!!

صالح الراشد نستفيق يومياً على عدد ضخم من رسائل التواصل الإجتماعي، ونقرأ الكثير من التغريدات ...