الرئيسية / WhatsApp / سعيدان: بالعمل والانضباط تألقت نساء قرطاج

سعيدان: بالعمل والانضباط تألقت نساء قرطاج

سعيدة الجلاصي

تشكل الرياضة النسائية بتونس حلقة هامة وفاعلة لواقع الحركة الرياضية ككل حيث أصبحت في عديد المناسبات و بفضل ألقاب وتتويجات وطنية وعربية وافريقية وحتى عالمية ،محطّ أنظار في كبرى الفعاليات الرياضية .

الجمعية الرياضية النسائية بقرطاج جزء هام من مشهد الرياضة النسائية التونسية الذي حصد عديد النجاحات على الصعيد الوطني والافريقي في الكرة الطائرة النسائية.

نجاحات لم تكن من باب الصدفة، يحدثنا عنها نائب رئيس الجمعية السيد محمد سعيدان أحد أهم رجالات الجمعية من الذين آمنوا بالرياضة النسائية واستمات في الدفاع عن زي فريقه بكل الطرق نجده اليوم منذ تأسيس الجمعية مساندا ومدعما لها وفق رؤية واضحة وبعد نظر.نلتقي به في الحوار التالي للحديث عن نجاحات الفريق والصعوبات التي يواجهها وواقع الرياضة النسائية بتونس.

*محمد سعيدان اسم التصق بالجمعية النسائية بقرطاج ، لو تحدثنا عنك وعن بداياتك؟

محمد سعيدان هو رجل أعمال ورياضي ،اختصاص كرة السلة بالاساس .بداياتي مع النادي كانت في 2011 مع مجموعة من النساء والرجال الذين آمنوا بالرياضة النسائية في الوقت الذي اضمحلت فيه أغلب الفرق انذاك ،ومن هناك كانت فكرة بعث الجمعية النسائية بقرطاج مع السيدة امال مراد التي جمعت شملنا.

وبالفعل بدأنا نتحسس خطى ثابتة للفريق ليكون الاكثر تتويجا على مدى 10 سنوات، تحصلنا فيها على 17 لقبا منها 5 كؤوس تونسية و2 كأس ممتازة وبطولتان افريقيتان الاولى في 2017 حيث توج النادي النسائي بقرطاج بلقب بطولة افريقيا للأندية البطلة سيدات في الكرة الطائرة للمرة الثانية في تاريخه بعد تغلبه في الدور النهائي على النادي الصفاقسي و هو اللقب السادس في تاريخ الكرة الطائرة النسائية التونسية بعد أربع تتويجات سابقة للنادي الإفريقي من سنة 1986 إلى سنة 1989 على التوالي.

والثانية في 2021 .الى جانب احتضان تونس عدة بطولات افريقية وكانت مشاركاتنا تقريبا في 7 دورات افريقية .

*نجاحات هامة في الوقت الذي اضمحلت فيه أغلب الفرق النسائية بتونس ،ما سرّ ذلك؟

السرّ الوحيد هو العمل والانضباط وذلك رغم تواضع مواردنا المالية مقارنة بالنادي الرياضي النسائي الصفاقسي المنافس الاول، مع العلم أننا لا نتلقى أي دعم من أي جهة سواء وزارة الشباب والرياضة أو الجامعة عدا منحة يتيمة ب22أ.د وهي منحة خاصة من وزارة الاشراف بدعم من الوزيرة انذاك سنية بالشيخ .

* لسواد عيون محمد سعيدان وأنت كنت حينها نائب رئيس البرلمان و من نفس العائلة السياسية؟

لا ، لم أوظف منصبي السياسي على الإطلاق حتى أنه مامن جهة رسمية استقبلتنا أو أشادت بنجاح وتألق فريق نسائي في حجم الجمعية النسائية بقرطاج حينها .وللتاريخ التكريم الوحيد الذي ناله الفريق كان سنة 2017 من المرحوم الرئيس الباجي قائد السبسي الذي استقبل فيه الفريق وأشاد بنجاحه وأهداه امضاءه ايمانا منه بالرياضة النسائية.

*عودة على تعليقك على سرّ نجاح فريقكم ذكرت عاملا مهما لم تلخصه في الدعم المادي لكن ماذا عن التسيير الإداري للهيئة؟

بالفعل هي كلها عوامل تضايف وتكامل ونقطة التقاء لمجموعة متناسقة فكرا وقلبا وهدفا.لان الجمعية النسائية بقرطاج
ليست محمد سعيدان وانما هي أيضا السيد فوزي بن جنات و السيد خالد بن عمر اللذان يقفان وقفة الرجل الواحد للفريق و أتمنى أن يستمر تواجدهما لسلامة بنيان البيت الرياضي الداخلي للجمعية حتى تكون انتصاراتنا المرآة العاكسة لكل ما تحدثت عنه.

ناهيك وان جمعية قرطاج النسائية هي ليست برنامجا رياضيا وحسب وانما هي أيضا برنامج اجتماعي اشتغل على تركيز 5 مراكز تكوين ب3 أحياء شعبية (حي محمد علي وحي الياسمينات وحي 5 ديسمبر) كما وقع تهيئة عدد من الملاعب بالمدارس إضافة الى مركز تكوين فتيات أصاغر مع متابعة دراستهن.في كلمة شعارنا الرياضة والدراسة.و مساندتنا الاجتماعية ماديا ومعنويا لبناتنا وبطلاتنا.

* كم ترصدون سنويا للجمعية ؟

أقل من النادي الرياضي النسائي بصفاقس.يعني في حدود 300أ.د وهو تمويل خاص من أشخاص.

الصعوبات المالية تشترك فيها جميع الاندية والجمعيات و أمام الوضع الحالي فان الحكومة مطالبة بسنّ قوانين جديدة لتمويل الرياضة النسائية وتوفير فضاءات رياضية على ذمة الأندية المتخصصة، والتي صارت مهددة بوقف نشاطها ما لم تتدخل السلطات لإنقاذها من الاندثار.

تشكل الرياضة النسائية بتونس حلقة هامة وفاعلة لواقع الحركة الرياضية ككل حيث أصبحت في عديد المناسبات و بفضل ألقاب وتتويجات وطنية وعربية وافريقية وحتى عالمية ،محطّ أنظار في كبرى الفعاليات الرياضية .الجمعية الرياضية النسائية بقرطاج جزء هام من مشهد الرياضة النسائية التونسية الذي حصد عديد النجاحات على الصعيد الوطني والافريقي في الكرة الطائرة النسائية.

نجاحات لم تكن من باب الصدفة، يحدثنا عنها نائب رئيس الجمعية السيد محمد سعيدان أحد أهم رجالات الجمعية من الذين آمنوا بالرياضة النسائية واستمات في الدفاع عن زي فريقه بكل الطرق نجده اليوم منذ تأسيس الجمعية مساندا ومدعما لها وفق رؤية واضحة وبعد نظر.نلتقي به في الحوار التالي للحديث عن نجاحات الفريق والصعوبات التي يواجهها وواقع الرياضة النسائية بتونس.

*محمد سعيدان اسم التصق بالجمعية النسائية بقرطاج ، لو تحدثنا عنك وعن بداياتك؟

محمد سعيدان هو رجل أعمال ورياضي ،اختصاص كرة السلة بالاساس .بداياتي مع النادي كانت في 2011 مع مجموعة من النساء والرجال الذين آمنوا بالرياضة النسائية في الوقت الذي اضمحلت فيه أغلب الفرق انذاك ،ومن هناك كانت فكرة بعث الجمعية النسائية بقرطاج مع السيدة امال مراد التي جمعت شملنا.

وبالفعل بدأنا نتحسس خطى ثابتة للفريق ليكون الاكثر تتويجا على مدى 10 سنوات، تحصلنا فيها على 17 لقبا منها 5 كؤوس تونسية و2 كأس ممتازة وبطولتان افريقيتان الاولى في 2017 حيث توج النادي النسائي بقرطاج بلقب بطولة افريقيا للأندية البطلة سيدات في الكرة الطائرة للمرة الثانية في تاريخه بعد تغلبه في الدور النهائي على النادي الصفاقسي و هو اللقب السادس في تاريخ الكرة الطائرة النسائية التونسية بعد أربع تتويجات سابقة للنادي الإفريقي من سنة 1986 إلى سنة 1989 على التوالي.

والثانية في 2021 .الى جانب احتضان تونس عدة بطولات افريقية وكانت مشاركاتنا تقريبا في 7 دورات افريقية .

*نجاحات هامة في الوقت الذي اضمحلت فيه أغلب الفرق النسائية بتونس ،ما سرّ ذلك؟

السرّ الوحيد هو العمل والانضباط وذلك رغم تواضع مواردنا المالية مقارنة بالنادي الرياضي النسائي الصفاقسي المنافس الاول، مع العلم أننا لا نتلقى أي دعم من أي جهة سواء وزارة الشباب والرياضة أو الجامعة عدا منحة يتيمه ب 22أ.د وهي منحة خاصة من وزارة الاشراف بدعم من الوزيرة انذاك سنية بالشيخ .

* لسواد عيون محمد سعيدان وأنت كنت حينها نائب رئيس البرلمان و من نفس العائلة السياسية؟

لا ، لم أوظف منصبي السياسي على الإطلاق حتى أنه مامن جهة رسمية استقبلتنا أو أشادت بنجاح وتألق فريق نسائي في حجم الجمعية النسائية بقرطاج حينها .وللتاريخ التكريم الوحيد الذي ناله الفريق كان سنة 2017 من المرحوم الرئيس الباجي قائد السبسي الذي استقبل فيه الفريق وأشاد بنجاحه وأهداه امضاءه ايمانا منه بالرياضة النسائية.

*عودة على تعليقك على سرّ نجاح فريقكم ذكرت عاملا مهما لم تلخصه في الدعم المادي لكن ماذا عن التسيير الإداري للهيئة؟

بالفعل هي كلها عوامل تضايف وتكامل و نقطة التقاء لمجموعة متناسقة فكرا وقلبا وهدفا.لان الجمعية النسائية بقرطاج ليست محمد سعيدان وانما هي أيضا السيد فوزي بن جنات و السيد خالد بن عمر اللذان يقفان وقفة الرجل الواحد للفريق و أتمنى أن يستمر تواجدهما لسلامة بنيان البيت الرياضي الداخلي للجمعية حتى تكون انتصاراتنا المرآة العاكسة لكل ماتحدثت عنه.

ناهيك وان جمعية قرطاج النسائية هي ليست برنامجا رياضيا وحسب وإنما هي أيضا برنامج اجتماعي اشتغل على تركيز 5 مراكز تكوين ب3 أحياء شعبية (حي محمد علي وحي الياسمينات وحي 5 ديسمبر) كما وقع تهيئة عدد من الملاعب بالمدارس إضافة الى مركز تكوين فتيات أصاغر مع متابعة دراستهن.في كلمة شعارنا الرياضة والدراسة.و مساندتنا الاجتماعية ماديا ومعنويا لبناتنا و بطلاتنا.

* كم ترصدون سنويا للجمعية ؟

أقل من النادي الرياضي النسائي بصفاقس.يعني في حدود 300أ.د وهو تمويل خاص من أشخاص.

الصعوبات المالية تشترك فيها جميع الاندية والجمعيات و أمام الوضع الحالي فان الحكومة مطالبة بسنّ قوانين جديدة لتمويل الرياضة النسائية وتوفير فضاءات رياضية على ذمة الأندية المتخصصة، والتي صارت مهددة بوقف نشاطها ما لم تتدخل السلطات لإنقاذها من الاندثار.

*خلافا للصعوبات المادية ماذا يواجهكم من صعوبات ؟

*طبعا الصعوبات المادية تبقى مشتركة وإن كانت بتفاوت الا ان الازمة القائمة كوننا نفتقر الى ملعب قار . ولتجاوز هذا العائق القديم الجديد نضطر لاستغلال ملعب على وجه الكراء و بأثمان باهظة .حاولنا أيضا امضاء معاهدات مع بعض المعاهد لاستغلال بعض الملاعب للتدريب مع ذلك هو ليس بالحل المجدي لتجاوز حجم المعاناة من تنقل وارهاق وضغوط تؤثر جميعها على مردودية اللاعبات.

*ماذا عن مساعيكم الخاصة؟

لا ننكر أننا بذلنا كل ما بوسعنا للحصول على قطعة أرض توفرها البلدية ونتكفل نحن بجميع مصاريف التشييد والتجهيز لكن مامن جدوى ولا وجود لأي بوادر تدفع بهذا المطلب الى الحل.

*هل نفهم من كلامك أن هناك صعوبة في توفير قطعة أرض أم أن بعض الجهات ليست مستعدة لمعاضدة مجهوداتكم عنوة؟

نعم لم نلمس استعدادا جادا أو تعاطيا واضحا مع مطلبنا من قبل الجهات المعنية بلدية كانت أم وزارة ولا تجاوب معنا إلى حد هذه الساعة.اليوم نقول بأنه لدينا أزمة ملاعب ولا يختلف اثنان كونه في غياب الأرضية تهزل المردودية.

*أنتم والتلفزة الوطنية ،لماذا تغيب مقابلاتكم عنا ؟

بالفعل هذه من أكبر المعضلات التي أستغربها كمسؤول وأندد بها.صراحة لم أفهم الى اليوم كيف لمرفق عمومي أن يرفض بث مقابلات بطولة وبالمناسبة أسوقها بكل وضوح سعينا في 2018 من خلال مقابلة المسؤولين هناك لإيجاد حل لبث المقابلة وعرضنا عليهم حوالي 10 آلاف دولار الا ان ردهم كان مشروطا بتحملنا مصاريف كامل الفريق التلفزي الى جانب التعلل بأن الفريق النسائي لا يجلب المستشهرين.(مايبيعش).

ثم اننا منينا بوعود من طرف الجامعة لايلاء الفريق النسائي الاهتمام خلال الدورة الاولى في 2017 والثانية الا انها لم تف بوعودها وكان ذلك مخيبا للآمال.واللوم كل اللوم لا على الجامعة وانما على جميع الوزارات.توسمنا الخير في وزيرة على رأس سلطة الاشراف ولكن للأسف لا تزال دار لقمان على حالها.

*ولكن بالمناسبة التلفزة تسجل حضورها في مقابلات الأكابر ،هل ترى أن الكفة مرجحة لهذا على حساب ذاك وما مردٌ هذا العزوف على تشجيع الرياضة النسائية بتونس؟

صحيح الأكابر يستأثرون بكل الاهتمام اعلاميا وماديا وحتى على مستوى استغلال أماكن التدريب.

أسوقها ردا على سؤالك ان سبب العزوف كوننا دولة ذكورية لا تؤمن بالكرة النسائية رغم ان حصادهن مشرف سواء في الرياضات الفردية أو الجماعية.حقيقة المشهد الرياضي النسائي بتونس عموما مأزوم و عليل وأعتقد أنه حان الوقت لانتشاله من موته السريري رغم ماتبعثه فرقنا من بصيص أمل أتمنى أن يتحقق مع رئيسة الحكومة الجديدة.

* انتداب لاعبة أجنبية وحيدة ،كيف تعلق؟

يحدث الاضافة ولكن تبقى المسألة ماديا مكلفة جدا.ولكن أرى في الوقت الحاضر اننا بحاجة لاستقطاب مكونين تونسيين أكفاء تتكفل الجامعة بخلاص أجورهم لضمان بقائهم بتونس والاستفادة من خبراتهم عوض هجرتهم الى الخارج.كما لابد من تغيير نظام توقيت الدراسة حتى يتلاءم وتواقيت التدريب.دون أن ننسى ضرورة حل مشكل الملاعب.بهذه العوامل قد لا يكون انتداب لاعبات اجنبيات ضروريا لأن تونس منجم لصنع بطلات في هذه الرياضة وغيرها.

*نختم بالحديث حول استعداداتكم للموسم المقبل،امالكم وتطلعاتكم؟

نحن أول فريق أنطلق في التدريبات بصفة مبكرة منذ شهر جويلية. مع مواصلة تواجد الممرن السيد كمال عطية لخمس سنوات مقبلة ضمن الفريق الذي يهمنا مواصلة التعامل معه.

أيضا كان الأمل في خوضنا كأس العالم بالصين وكان الوعد من الجامعة الأفريقية لمشاركتنا بعد فوزنا في البطولة الأفريقية الأخيرة لكن الجامعة العالمية رفضت بتعلة ان الفريق الافريقي لايجلب مستشهرين أو رعاة .للاسف كان القرار مخيبا لامالنا ونتمنى بلوغ أهدافنا على أعلى مستوى في المواسم القادمة.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي: مصر تتطلع للتوصل بأقرب وقت وبلا مزيد من الإبطاء لاتفاقية متوازنة وملزمة بشأن سد النهضة

القاهرة – ميديا نيوز – أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم