الرئيسية / WhatsApp / “سيكلف “فاف” 1.5 مليون دولار سنويا” .. بسبب أزمة التحكيم.. “الفار” يقتحم الكرة الجزائرية بشكل مفاجئ  

“سيكلف “فاف” 1.5 مليون دولار سنويا” .. بسبب أزمة التحكيم.. “الفار” يقتحم الكرة الجزائرية بشكل مفاجئ  

الجزائر: جودي نجيب  – ميديا نيوز 

أجبرت المشاكل التحكيمية التي تعيشها الكرة الجزائرية الاتحاد المحلي للعبة على البحث عن الحلول الكفيلة بإنهاء هذه الأزمة.  

وشهدت الجولات الأخيرة من الدوري الجزائري الذي اختتم يوم 24 أغسطس الجاري، احتجاجات كبيرة من الأندية بسبب ما وصفه بعضها بـ “الاستهداف التحكيمي”، الذي أثر على حظوظها في المنافسة على المراكز المؤهلة لإحدى مسابقتي الأندية الأفريقية أو الهروب من شبح الهبوط لدوري الدرجة الثانية.  

وحسم الاتحاد الجزائري لكرة القدم في استعمال تقنية “الفار” في الدوري الجزائري المحترف ومنافسة السيدة الكأس، بداية من الموسم المقبل.

وقال نائب رئيس لجنة التحكيم للاتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد بيشاري أن الموسم الكروي القادم سيتم خلاله تطبيق تقنية الفيديو “الفار” في كل لقاءات الدوري الجزائري.  

كما كشف محمد بيشاري الحكم الدولي الأسبق والذي يشغل منصب نائب رئيس لجنة التحكيم للاتحاد الجزائري لكرة القدم أن الموسم الكروي 2021 – 2022، سيعرف دخول تقنية الفار حيز التنفيذ، وهو ضمن عديد المشاريع المستقبلية في سلك التحكيم، والتي تسعى الفاف، رفقة لجنة التحكيم لتجسيدها، وأبرزها اعتماد تقنية “الفار” الموسم المقبلوأضاف أن هذه التقنية ستكون متواجدة في كل الملاعب التي تحتضن مباريات المحترف الأول وبالتالي فإن الأخطاء التي نشاهدها في ملاعبنا ستتقلص بنسبة كبيرة، وهو الهدف الذي نسعى لتحقيقه منذ مجيئنا إلى لجنة التحكيم.  

مصادر خاصة تحدثت لـ”أنفو سبورت بلس” عن أن استعمال تقنية الفيديو في الدوري هو أمر إيجابي وسيزيد من “متعة” الكرة، لكن هناك مجموعة من التحديات والعراقيل التي ستواجه “الفاف”، المشكل الأول هو عدم وجود ملاعب جاهزة لاحتضان تقنية الفار، حيث يحتاج تطبيق الفار إلى وجود 12 كاميرا على أقل تقدير في الملعب حتى تغطي كل الزوايا التي يمكن للحكام رؤية الحالة من خلالهاوهذا المعطى تفتقده غالبية الملاعب، ثاني العراقيل والتي ممكن أن يكون لها تبعات في المستقبل بخصوص تطبيق الفار هو التكوين في هذا المجال بالنسبة إلى الحكام.  

ويفرض الفيفا جملة من الشروط على الاتحادات الحالية لاستعمال تقنية حكم الفيديو المساعد، من بينها اجتياز جميع الحكام للاختبارات المخصصة لاستعمال تقنية “الفار”، فضلا عن توفر عدد كبير من الكاميرات، بما يسمح للحكام بحسم بعض المواقف التحكيمية الصعبة بطريقة لا تحتمل الشك.  

كما يلزم الفيفا الاتحادات المحلية بضرورة التعاقد مع إحدى الشركات المتحصلة على ترخيص “الفيفا” لاستعمال “الفار“.  

وعن القيمة المالية التي تدفعها الفاف عن كل مباراة تستعمل فيها تقنية الفاف، فإن إن كل ثمن كل مباراة يتراوح بين 10 إلى 15 ألف دولار)، وبعملية حسابية فإن المبلغ الذي تصرفه الفاف في كل جولة عن هذه التقنية قد يصل إلى 100 ألف دولار، أي 1.5 مليون دولار لموسم واحد باعتبار أن دوري الموسم القادم يلعب في 36 جولة.  

ومن شأن تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد أن يحدّ ولو جزئيا من احتجاجات الأندية على التحكيم التي أخذت أبعادا كبيرة خلال الفترة الأخيرة.  

وتعتبر كلمة “فار” اختصارا لثلاث كلمات بالإنجليزية هي “حكم الفيديو المساعد”، ويتكون فريق حكام الفار من 3 أو 4 حكام ويعاونهم تقني فيديو، ويجب أن تكون لهم جميعا لغة مشتركة مع بعضهم البعض ومع حكم المباراة أيضا.  

وتنحصر مهمة حكام الفيديو في المراجعة السريعة للحالات المشكوك فيها وتقديم المشورة للحكم سواء طلب أو لم يطلب لكن القرار النهائي بيد حكم الساحة فقط.  

وبسبب التقنية الجديدة أدخل المجلس الدولي التشريعي “إيفاب” التابع للفيفا والمتخصص في تعديلات قانون اللعبة، 29 تعديلا على قانون كرة القدم في عام 2018.  

وحددت المادة الخامسة من القانون 4 حالات فقط يمكن أن يتدخل حكام الفيديو فيها، وهي: عبور الكرة خط المرمى من عدمه أو التسلل في حالة الأهداف المشكوك فيها، وحالات الطرد والإنذار للاعب الذي ينذره الحكم أو يطرده عن طريق الخطأ بدلا من زميله، وركلات الجزاء المشكوك فيها التي احتسبت أو التي لم تحتسب.  

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القبض على شباب تحرشوا وضربوا فتاة في مصر

القاهرة – ميديا نيوز – تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية، من ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم