الرئيسية / WhatsApp / شاهد اللحظات الأولى لكارثة سقوط “التلفريك” الإيطالي.. ارتد بسرعة مخيفة واصطدم بالجبل – فيديو

شاهد اللحظات الأولى لكارثة سقوط “التلفريك” الإيطالي.. ارتد بسرعة مخيفة واصطدم بالجبل – فيديو

ميديا نيوز – أظهر فيديو يُنشر لأول مرة، اللحظات الأولى لسقوط عربة تلفريك بإيطاليا، الحادثة التي وقعت في مايو/أيار الماضي وأودت بحياة 14 شخصاً.

مقطع الفيديو، الذي نشره الموقع الإخباري الإيطالي TG3، أظهر عربة التلفريك وهي تهتز بعنفٍ، قبل أن تنقطع الكابلات التي تحملها عند وصولها إلى المحطة في نهاية رحلتها، وتنخفض بعد ذلك بسرعةٍ خطيرة.

ويُظهر الفيديو الركاب وهم يحدقون من النوافذ بينما يستعد موظف من أجل وصول التلفريك، قبل أن تهتز العربة في جزءٍ من الثانية، وترتد بعيداً عن عمود المحطة.

يُظهِر مقطع فيديو آخر، التلفريك وهو ينحدر بسرعة 60 ميلاً في الساعة قبل أن يتحطم؛ وهو ما أسفر حينها عن مقتل 14 شخصاً، من ضمنهم عائلة إسرائيلية مُكوَّنة من خمسة أفراد.

فيما ذكرت صحيفة The Sun البريطانية أن روبرتا بيستلاتو، عاملة الخطوط الأمامية في معركة إيطاليا ضد تفشي كوفيد-19، لقيت حتفها في المأساة، حيث كانت تحتفل بعيد ميلادها الـ40 مع صديقها أنجيلو غاسبارو (45 عاماً).

وقبل وقوع الحادث بفترةٍ وجيزة، أرسلت بيستلاتو رسالةً نصية إلى أختها تقول فيها: “نحن نركب التلفريك”.

وتُوفِّيَ أيضاً فيتوريو زورلوني (55 عاماً)، وشريكته إليزابيتا بيرسونيني (37 عاماً)، وابنهما البالغ من العمر 5 سنوات، إذ لقي الزوجان حتفهما على الفور، فيما تُوفِّيَ ابنهما ماتيا بمستشفى في تورينو.

كما أودى الحادث بحياة العالمة سيرينا كوزيتينو (27 عاماً)، وصديقها الإيراني محمد رضا شاه البالغ من العمر 30 عاماً. وكان من بين الضحايا أيضاً الخطيبان سيلفيا مالناتي (27 عاماً)، وأليساندرو ميرلو (29 عاماً).

تقديم متهمين للمحاكمة

من جانبها، اعتقلت السلطات الإيطالية ثلاثة رجال، هم: لويجي نيريني (56 عاماً)، وغابرييل تاديني (63 عاماً)، وإنريكو بيروتشيو (51 عاماً)، وهم على صلةٍ بشركة Ferrovie Mottarone، وهي الشركة التي تدير التلفريك الإيطالي، قائلةً إن مكابح الطوارئ قد عُطِّلَت.

وينتظر نيريني لائحةَ الاتهام في زنزانته بسجن فيربانيا، لكنه قد يواجه 14 تهمة بالقتل غير العمد؛ مما قد يؤدي إلى سجنه لمدة 30 عاماً، وفقاً لصحيفة بيلد الألمانية.

في غضون ذلك، قال غابرييل تاديني، الفني، للقضاة: “كل هذا خطئي”، حسبما ذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا”، موضحاً أنه تلاعب بالمكابح عن عمد؛ لتجنب التأخير بعد حدوث عطل.

لكن المحققين يقولون إن هذا التعطيل للمكابح- الذي كان يمكن أن يمنع مقصورة التلفريك من الطيران للخلف عندما انقطع الكابل- تمت الموافقة عليه من قِبل زميليه الكبيرين نيريني وبيروتشيو.

يزعم المحققون أنه تم إبلاغ المديرين مراراً وتكراراً، وأيَّد كلٌّ من Perocchio وNerini هذا الاختيار.

فيما قالت المُدعية العامة أوليمبيا بوسي للصحفيين: “لقد كان اختياراً واعياً تماماً، ولم يكن إغفالاً أو نسياناً عرضياً”. وأضافت أنه “كان قراراً واعياً لإلغاء تنشيط نظام الطوارئ هذا”.

وقد أسفر تحطُّم مقصورة تلفريك بمنتجع ستريزا السياحي في مقاطعة بييمونتي بشمال إيطاليا على ضفاف بحيرة مادجوري، في 23 مايو/أيار 2021، عن مقتل 13 شخصاً.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محكمة إسرائيلية تؤجل البت في قرار إجلاء عائلات حي الشيخ جراح

ميديا نيوز – أرجأت المحكمة العليا الإسرائيلية البت بقرار إخلاء الفلسطينيين منازلهم ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم