الرئيسية / WhatsApp / طبول الحرب تقرع.. “إسرائيل” و حزب الله يقتربان من المواجهة

طبول الحرب تقرع.. “إسرائيل” و حزب الله يقتربان من المواجهة

بيروت – ميديا نيوز – حالة من التوتر والانتظار تعيشها الحدود اللبنانية مع الأراضي المحتلة؛ لطبيعة ما ستؤول إليه المنطقة بعد الهجوم الإسرائيلي الأخير على عدة أهداف لحزب الله اللبناني في الضاحية الجنوبية، وداخل سوريا.

ويبدو أن حزب الله اللبناني، أحد أبرز أذرع إيران العسكرية في المنطقة، لن يقف صامتاً أمام الهجوم الإسرائيلي على عدة أهداف له، وهو ما يهدد بجر المنطقة إلى حرب شاملة مع “إسرائيل”، التي تتأهب هي الأخرى لهذا السيناريو.

وتوعد الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، بالرد على “إسرائيل” بعد استهدافها هدفاً للحزب داخل سوريا ومقتل اثنين من عناصره، وتنفيذها هجوماً بطائرة مسيرة على هدف آخر في الضاحية الجنوبية، فجر الأحد.

طبول الحرب

الخبير في الشأن الإسرائيلي أحمد موسى، يرى أن إرهاصات نشوب حرب بين حزب الله اللبناني و”إسرائيل” بدأت بالظهور، خاصة بعد القصف الإسرائيلي الذي طال عدة أهداف إيرانية في العراق وسوريا.

ويؤكد موسى  أن الحرب في حال اندلعت لن تكون على جبهة لبنان فقط، بل ستمتد إلى الجولان المحتل، وربما إلى قطاع غزة، من خلال التنظيمات الفلسطينية العسكرية التي تتلقى دعماً مالياً من إيران.

ويقول موسى: “الهدف من هذه الحرب التي ربما ستندلع هو تحرك إيراني تجاه الهجمات الإسرائيلية التي لم تتوقف ضد الأهداف الإيرانية في العراق وسوريا ولبنان، حيث تريد طهران الرد من خلال حزب الله”.

ويوضح أن “إسرائيل” جهزت نفسها لهذه الحرب بشكل جيد من خلال التدريبات العسكرية لاحتمال اندلاعها، وتعاملها مع أكثر من جبهة في الجنوب والشمال من أذرع إيران المختلفة.

ويرى أن إيران تتبع استراتيجية خاصة بها في التعامل مع “إسرائيل”؛ من خلال نقل المعارك خارج أراضيها تجنباً لأي خسارة مباشرة، والابتعاد عن مزيد من عقوبات دولية جديدة قد تطولها.

ويلفت إلى أن نقل إيران للقتال خارج أراضيها يعطيها هامشاً أفضل للمواجهة بالطريقة التي تريدها؛ كرفع قوة النيرات لمستويات مختلفة، واستمرارية الحرب لأبعد وقت ممكن أو أقصر زمان.

ويشير إلى أن حزب الله بعد انتهاء حرب 2006 لم يوقف التسلح والتدريب، تحسباً لمواجهة “إسرائيل”.

حسابات داخلية

المختص في الشأن الإسرائيلي إسماعيل بخيت، يرى أن الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، تحكمه عدة اعتبارات قبل دخوله في حرب مفتوحة مع “إسرائيل”؛ أولها الحسابات الداخلية مع الأحزاب اللبنانية، وإحداث حالة توافق حول هذه المواجهة.

ويقول بخيت : “لا أرى أن نصر الله يستطيع إحداث إجماع لبناني داخلي لخوض حرب مع الاحتلال الإسرائيلي، فالكثير من القيادات اللبنانية سترفض الدخول في مواجهة مع إسرائيل، وذلك يعد أحد المعوقات أمام الحزب”.

ويضيف بخيت: “وأمام هذه الاعتبارات فلا يمكن لنصر الله بدء حرب مع إسرائيل، ولكن في حال فرضت عليه، ووقعت خسارة كبيرة داخل الحزب من خلال تنفيذ الاحتلال لعملية اغتيال لأحد القيادات البارزة، فذلك سيدفعه للدخول في الحرب دون الرجوع لأحد”.

ويوضح أن حزب الله بعد انتهاء المعارك في سوريا، ومشاركة قواته إلى جانب النظام، أصبح أكثر تفرغاً لقتال “إسرائيل” في حال اندلعت الحرب، خاصة أنه أعاد ترميم قوته العسكرية بشكل كبير ولافت.

ويذكر أن في حال اندلعت الحرب بين حزب الله و”إسرائيل” فإنها ستكون مدمرة من قبل الإسرائيليين من جهة، وسينفذ عناصر الحزب عمليات خاطفة داخل الأراضي المحتلة، والذين تلقوا تدريبات حول القيام بتلك المهمات.

رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، اعتبر سقوط طائرتين مسيرتين إسرائيليتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت محاولة لدفع الأوضاع نحو مزيد من التوتر.

وقال الحريري، في بيان أصدره مكتبه: “العدوان الجديد الذي ترافق مع تحليق كثيف لطيران العدو فوق بيروت والضواحي يشكل تهديداً للاستقرار الإقليمي، ومحاولة لدفع الأوضاع نحو مزيد من التوتر”.

مؤمن مقداد، المراقب للشأن الإسرائيلي، ذهب إلى رأي بعيد عن المختصين؛ إذ يرى أن الهدف الرئيسي لنتنياهو من العمليات الأخيرة ضد أهداف حزب الله هو سياسي داخلي متعلق بالانتخابات.

ويقول مقداد في تحليل له عبر حسابه في موقع “فيسبوك”: “ما يجري هو كما حدث تماماً في عملية درع الشمال قبل الانتخابات السابقة، إذ يحاول نتنياهو تضخيم الحدث لصالحه، ولو أنه يعلم 1% بأنه سيكون هناك رد لما تجرأ على هذه الخطوة”.

ويوضح مقداد أن نتنياهو يعلم جيداً أن الحرب ستتسبب في تدهور وضعه السياسي، لذا سيتجنب افتعال أي أحداث تجنباً لسقوطه السياسي.

 

الخليج أونلاين

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حركة فتح تعلن مخاطبة إسرائيل رسميا للسماح بتنظيم الانتخابات الفلسطينية

رام الله – ميديا نيوز – قال حسين الشيخ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية، ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم