الرئيسية / WhatsApp / عتاب للاعلامي الناقد أسامة فوزي

عتاب للاعلامي الناقد أسامة فوزي

عبد الله ضراب الجزائري

ما للنُّفوسِ هَوَتْ في الخُلْفِ والصَّلَفِ … تَرْمِي المشاعرَ والأخلاقَ للتَّلفِ

فالنَّاسُ أضحوْا كمثلِ الوَحْشِ يَجذِبُهُ …  داءُ الشَّراسَةِ نحوَ النَّتْنِ والجِيَفِ

أين المشاعرُ والأخلاق في زمَنٍ …      قد جرَّدَ النَّاسَ من صِدقٍ ومن شَغَفِ

***

أرى أسامةَ يُلْغِي الوعدَ يُخْلِفُهُ …      هل صارَ يشكو من النِّسيانِ والخَرَفِ

غَداً تُبَلْوَرُ في الإعلامِ عِلَّتُه ُ    …       تَراهُ يُطْعَنُ في اليُوتوبِ والصُّحُفِ

غدًا يقومُ له النَّسْنَاسُ مُنتصِبا ً…       يَرميهِ بالكَلِمِ المُدْمِي وبالقَرَفِ

غداً يَعِيثُ به المَحْيَاسُ مُنتقِماً …      بالطَّعْنِ واللَّعْنِ والتَّشْويهِ والسَّخَفِ

إنَّ الوفاءَ بِوَعْدِ النَّاسِ مَكْرُمَة ٌ…        بل إنَّهُ الأصلُ في الأخلاقِ والشَّرَفِ

وأنت يا عَلَمَ الإعلامِ رائدُناَ …           لا تتركِ الوعدَ للأهواءِ والصُّدَفِ

كنْ ذا مبادئَ في الإعلامِ يا بَطَلاً …  ولا تُسخِّرْ بنات الفكرِ للعَلَفِ

جئناكَ ننصُرُ أفكاراً تُكَرِّسُهاَ …         عاملْ مشاعرَنا بالصِّدقِ والنَّصَفِ

جئناكَ بالشِّعرِ مَسبوكاً نجودُ بهِ …  مثل الجواهرِ ، مثل الدُّرِّ في الصَّدَفِ

أعطِ القصائدَ في الأسبوعِ حِصَّتها …لَسوفَ يزدهرُ الإعجابُ حينَ تَفِي

لا تَغضبنَّ علينا إنَّنا بَشَرٌ …            قلوبُنا احترقتْ من شدَّةِ الأسَفِ

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحكومة: لا قرار حالياً حول ايجارات المنازل والمحلات والأمر قيد الدراسة

 ميديا نيوز – قال وزير الدولة لشؤون الاعلام أمجد العضايلة إنه لغاية اللحظة لم يتم ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم