الرئيسية / WhatsApp / عملية “نقب الدبور” .. سرعة مذهلة للأجهزة الأمنية بكشف الخلية الارهابية حالت دون كارثة

عملية “نقب الدبور” .. سرعة مذهلة للأجهزة الأمنية بكشف الخلية الارهابية حالت دون كارثة

محرر الشؤون الامنية – لم تمض بضع ساعات فقط، على جريمة تفجير باص أمني بمنطقة الفحيص الذي ادى الى استشهاد رقيب من قوات الدرك، واصابة ستة من افراد الامن العام والدرك، حتى تمكنت الاجهزة الامنية من تحديد مكان تواجد منفذيها،  مثلما حددت ساعة الصفر، لمداهمة المبنى الذي تحصن به الإرهابيون في منطقة نقب الدبور، بمدينة السلط.

المعلومات الاستخبارية التي جمعتها الاجهزة الامنية المختصة بدقة وسرعة مذهلة، حددت الاشخاص المتورطين بتنفيذ الجريمة الارهابية، كما حددت مكان تواجدهم، ووضعتها على طاولة القوة الامنية التنفيذية التي تحركت لموقع تواجد الارهابيين، بهدوء تام، و حاصرت المبنى الذي يتحصنون بداخله، لحصرهم وحصارهم، وتقييد تحركهم خارج البناية، للحيلولة دون توسيع نطاق الاشتباك، سيما وان الارهابيين مجهزين باسلحة اوتوماتيكية، وقنابل ومتفجرات ناسفة، كانت لتؤدي إلى كارثة كبيرة، يروح ضحيتها المئات من المواطنين، فيما لو تم استخدامها لاحقا، وتفجيرها باماكن عامة مكتظة بالمارة او السكان لا قدر الله.

العملية الامنية التي نفذت باحترافية بالغة،  وضعت في حساباتها موقع البناية التي تحصن بداخلها الارهابيين، المكونة من أربعة طوابق، والمحاطة بـ مبان سكنية يقطنها مواطنون ابرياء، فكانت التعليمات باستئصال الخلية الارهابية، بعملية جراحية امنية دقيقة، تحول دون وقوع إصابات بين المواطنين.

الخلية الارهابية المتحصنة داخل البناية، استخدمت الاسلحة النارية الاوتوماتيكية بشكل كثيف، حينما أيقن أفرادها دنّو لحظة القبض عليهم، من مغاوير الأجهزة الأمنية الذين اطبقوا عليهم، وحاصروهم، وفتحوا نيران أسلحتهم عليهم، فقتلوا عددا منهم، قبل ان يلقوا القبض على بقيتهم لاحقا.

الارهابيون الذين استشعروا اقتراب لحظة القبض عليهم وسحلهم من قبل الاجهزة الامنية التي اشتبكت معهم وجها لوجه، وعالجتهم برصاصاتها، أقدموا في محاولتهم الأخيرة اليائسة، على استخدام عبوة ناسفة، وفجروها في البناية التي انهارت أجزاء كبيرة منها على الفور.

دقائق معدودات، واطبقت القوة الامنية على ثلاثة من الارهابيين الذين فروا من تحت الأنقاض، تتلقفهم قوات الأمن التي كانت لهم بالمرصاد، وألقت القبض عليهم.

عملية تمشيط واسعة، لمحيط موقع الاشتباك، نفذتها قوات أمنية على الأرض، مدعمة بمروحيتين في السماء، للتأكد من استئصال الخلايا السرطانية الارهابية تماما، والتيقن من عدم فرار اي منها.

العملية الامنية التي حالت دون تحرك الارهابيين لاحقا، ومعاودة ارتكابهم جرائم ارهابية ثانية، استشهد خلالها ثلاثة من افراد الاجهزة الامنية، مثلما اصيب عدد اخر من المواطنين الابرياء الذين وصلت لهم نيران الخلية الارهابية الجبانة، قبل ان تخمدها القوات الامنية، و تنجز مهمتها ببسالة.

التفجير  الارهابي الذي وقع أول أمس في مدينة الفحيص، كان ليقع مجددا في مناطق عدة، ويستهدف مواطنين أبرياء، مرة تلو مرة، لو لم تكن يقظة الاجهزة الامنية باعلى درجاتها، التي تمكنت بوقت قياسي للغاية،  من تحديد الارهابيين المتورطين، وموقع تواجدهم، والتعامل معهم بكل الدقة والاحترافية الامنية.

الجريمة الارهابية الجبانة التي استهدفت افرادا من اجهزتنا الامنية في مدينة الفحيص، تعيد التأكيد، على حجم التحديات الداخلية التي يواجهها الاردن والاردنيون، الذين يتربص بهم من يسعون لنشر الفوضى والخراب، في بلد ظل ويبقى، عصيا على كل المؤامرات الدنيئة التي تستهدف امنه، مثلما تعيد التاكيد على ضرورة رص الصف الداخلي، والتمترس خلف القيادة، والأجهزة الأمنية، لافشال كل المحاولات الارهابية البائسة، ودحرها، والقصاص من كل عابث يحاول التفكير الإضرار بأمن الاردن.

النجاح الأمني الباهر الذي يسجل للاجهزة الامنية التي تحظى بالثقة المطلقة من المواطنين الواثقين بقدراتها على وأد وصد ورد كل المحاولات الارهابية العابثة بالوطن واهله ومقدراته، تستحق الثناء المطلق، والاشادة الكاملة، والاحترام الذي لا يضاهيه احتراما.

شهداء الاجهزة الامنية الذين ارتقوا خلال اليومين الماضيين، بتفجير باص أمني، وبالعملية الامنية الباسلة للقبض على مرتكبيها،  لا يسعف القلم ابدا ، اي حرف ووصف، ينال مجدهم، ولا يطال مكانتهم وعلاهم، وهم الذين ضحوا بارواحهم، ليبقى الاردن واهله سالمين، ومضوا نحو جنان الخلد، وتركوا خلفهم رفاق السلاح، وفي اعناقهم وصية وامانة : حافظوا على الاردن بارواحكم !

 

جراسا

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

والدة بلال الدهني في ذمة الله

بسم الله الرحمن الرحيم “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: