الرئيسية / WhatsApp / قتلوھا خنقا وكسروا یدیھا وقدمیھا ثم أحرقوھا

قتلوھا خنقا وكسروا یدیھا وقدمیھا ثم أحرقوھا

ميديا نيوز – عثرت الأجھزة الأمنیة السوریة على جثة فتاة محترقة بالكامل في محافظة حماة بعد تداول معلومات تشیر إلى خنقھا وقتلھا بعد اختطافھا على ید مجھولین، بالإضافة إلى كسر یدیھا وقدمیھا.

وقالت وسائل إعلام محلية اليوم الأحد إنه تم التعرف إلى ھویة الفتاة البالغة من العمر 14ً عاما وتدعى ھیا حبیب بعد أن ُعثر علیھا في قریة “دیر الصلیب”، في جریمة ھزت أبناء منطقة “مصياف” التي تتبع لھا الفتاة.

في سیاق ذلك، اشتعلت المنطقة غضباً، بعد العثور والتعرف على ھویة الجثة، خاصة أن مرتكبي جريمة القتل، قد سعوا لإخفاء سبب الوفاة، من خلال حرق الجثة التي وجدت “متفحمة بالكامل” بحسب تقرير الطب الشرعي، والذي نشرت صحيفة “الوطن” مقتطفات منه، جاء فیھا، أنه تم التعرف على الجثة، من خلال جھة في الوجه نجت من الحرق الكامل، كانت ملاصقة للأرض، وقت إضرام النار فیھا.

وأوضح تقریر الطب الشرعي بأن الفتاة قتلت خنقاً، لكنھ أضاف سببین آخرین ممكنین لوفاتھا، ّ إما الذبح أو التسميم، معللا سبب عدم معرفة سبب الوفاة، بسبب” ّ تفحم الجثة” مرجحاً أن تكون الوفاة ناتجة من “تسمم بمبيد” لأنه وأثناء “عملية التشريح، عثر على زبد رغوي في فمھا”.

كما ذكرت مصادر أھلیة أن جثة الطفلة ھیا، وجدت في منزل قید الإنشاء، تعود ملكیته لعمھا، وأنھا من موالید عام 2006 ،بحسب الشرطة.

یشار إلى أن مقتل ھیا، جاء على غرار مقتل “سیدرا” ابنة الـ13 عاماً، في محافظة طرطوس، حيث عثر على جثة “سیدرا” متفسخة، في شھر تموز/ یولیو الماضي، في أحد أحراش المحافظة، عارية من أي لباس، وتبين بعد القبض على قاتلیھا، أنھا استدرجت إلى أحد بیوت معارف أھلھا، ثم اغتصبت وقتلت خنقاً بسلك كھربائي، وتم رمي جثتھا بعیداً في الغابة، لإبعاد الشبھات عن المرتكبين، في جریمة ھزت أبناء المنطقة.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسة: المرأة أكثر عنفًا من الرجل في الأجواء الممطرة

ميديا نيوز – وكالات – نشرت صحيفة «الغارديان» البريطانية، تقريرا بخصوص دراسات ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم