الرئيسية / WhatsApp / لأول مرة بالعراق.. تزايد نسب الشفاء من مرض قاتل بدعم من “فايزر”…

لأول مرة بالعراق.. تزايد نسب الشفاء من مرض قاتل بدعم من “فايزر”…

علي الكعبي/بغداد
 

حققت حملة “أنتِ الأقوى” التي أطلقتها وزارة الصحة العراقية، نسباً عالية من النجاح في مجال مواجهة مخاطر سرطان الثدي ورفع نسب الشفاء التام فضلاً عن الحد من عبء التدخلات العلاجية والجراحية الصعبة وتأثيراتها الجانبية.وكانت الوزارة أطلقت الحملة في بداية شهر تشرين الأول الجاري، بالتعاون مع كل من الجمعيّة العراقيّة للأورام السريريّة ومجلس السرطان، وبدعم من شركة فايزر، لتسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي في العراق.

وقالت إدارة الحملة، عبر بيان صحفي، ورد إلى “ميديا نيوز، إن سرطان الثدي يتكوّن في خلايا الثديين، عندما تبدأ بعض الخلايا بالنمو بشكل غير طبيعي وخارج عن السيطرة، مما يؤدي إلى تشكل كتلة أو ورم، لافتة الانتباه إلى أبرز الأعراض التي يجب الانتباه إليها وهي؛ الشعور بوجود كتلة أو ورم في الثدي، تغيّر في شكل الثدي أو حجمه، تغيّر في شكل أو لون جلد الثدي أو ظهور احمرار، خروج إفرازات من الثدي، تغيّر في شكل الحلمة أو انعكاسها، إضافة إلى الشعور بالألم في منطقة الثدي أو تحت الإبط في بعض الحالات.

وأكدت حملة “أنتِ الأقوى”، أن بدء فحص الثدي السنوي في سن مبكّر (الفحص الذاتي في العشرينات، والفحص السريري لدى طبيب في الثلاثينات، والفحص الشعاعي- الماموغرام في الأربعينات فما فوق)، وبشكل منتظم، يرتبط ارتباطاً إيجابياً ووثيقاً بالكشف عن الخلايا السرطانية حال ظهورها وفي مراحل مبكرة جداً، الأمر الذي يمنع تطوّر المرض أو انتشاره، ويحافظ على الثدي، ويؤدي إلى الشفاء التام.

ودعت “أنتِ الأقوى” كافة الإناث والنساء إلى البدء بإجراء الفحص المبكر بشكل دوري، كونه يعتبر أفضل طريقة وقائية وأكثرها فعالية، مؤكدة بأن هذا المرض، وعلى الرغم من أنه يعتبر أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين الإناث، إلا أنه أقلهم خطورة عند اكتشافه مبكراً.

ويُعد الخوف من نتيجة الفحص ومن استئصال الثدي بالكامل من أبرز الأسباب التي تمنع الإناث من إجراء الفحوصات الدورية، إلا أن هذه الحملة قد حرصت على طمأنة الإناث من أن عملية استئصال الثدي أصبحت من الإجراءات القديمة التي قل استخدامها بشكل كبير وملحوظ على مدار الأعوام السابقة، وتم الاستعاضة عنها بطرق حديثة وأكثر بساطة وفعالية، خاصة في ضوء الحصول على تشخيص مبكّر.

واشارت أيضاً إلى أن العلاج في بدايات المرض قد لا يتجاوز العلاج الفموي، أي أنه قد يقتصر على تناول الأدوية فقط. كما سلطت “أنتِ الأقوى” الضوء على الجهود الكثيفة والمستمرة لكل من وزارة الصحة العراقية والجمعية العراقية للأورام السريرية ومجلس السرطان، التي أسفرت عن تقدم كبير في أساليب وطرق علاج سرطان الثدي، ومن ضمنها العلاجات الموجهة، والتي تعتبر أكثر فعالية من العلاجات التقليدية، كما أن أعراضها الجانبية أقل كونها تستهدف الخلايا السرطانية دون غيرها.

هذا وكشفت الحملة عن النتائج الممتازة وحالات الشفاء التام التي نتجت عن العلاج الهرموني الذي قدمته الوزارة خلال السنوات القليلة الماضية. ونظراً إلى أهمية الكشف المبكّر، وتشجيعاً للإناث عبر مختلف أنحاء العراق للقيام به، أعلنت حملة “أنتِ الأقوى” عن اهميّة الفحوصات المبكّرة من خلال التوجه إلى أقرب مركز صحي في أي وقت طيلة فترة الحملة، والتي ستستمر حتى نهاية الشهر الحالي.

 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحكومة الجزائرية راضية عن تقدم إنجاز مشاريع ألعاب وهران المتوسطية   

الجزائر: جودي نجيب  – ميديا نوز  أعربت الحكومة عن رضاها عن نسبة ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم