الرئيسية / WhatsApp / لن ننساك يا صديقي أنور ..؟!!

لن ننساك يا صديقي أنور ..؟!!

صالح الراشد

تخطفنا من حياتنا، تسرقنا من عملنا، نجد فيها أنفسنا، هي الذكريات التي تسكن العقل والقلب والروح، فهذا نبتسم حين يمر طيفه بخيالنا وآخر يجعل عيوننا تدمع وهناك من يجعلنا لا نصدق انه غادرنا، هي الدنيا قصيرة الأجل تصعقنا بمفاجأتها وتجعلنا حيارى، بل هو الموت الذي يخطف منا من نشتاق لبسماتهم وضحكاتهم التي كانت تملأ الآفاق، لكننا دوماً نرضخ لحكم الله ونقول لا اعتراض على قضاء الله ولا نقول إلا ما يُرضي ربنا عز وجل.

رحمك الله يا أبا محمد أنور الهبيدي، رحمك الله يا صاحب القلب الكبير المُبادر للخير دوماً، أيها البار بوالديك الواصل لرحمك، ماذا أقول فيك يا صديقي وما رسمت على وجهي غير الإبتسامة وما سمعت منك إلا طيب الكلام وما عرفتك إلا ساجداً لله وما مشت قدماك إلا لخير وصلح بين الناس، بما أصفك وأنت صاحب الوجه الجميل المُشع نوراً حياً وميتا، كم أشتاق لنسرد المواقف الجميلة والطريفة التي حصلت معنا ومع المرحوم غسان فارس وكنا نضحك ملىء الآفاق، وستكون يا صديقي محور الحديث في جلساتي مع ماجد شعيب وناجح العزة لنستعيد ذكريات مجلة الصقر والقفشات الجميلة والحوارات الأجمل.

سنوات طوال ترافقنا وتصاحبنا وتصادقتنا، درسنا سوياً ولعبنا كرة القدم في نادي الطالبية سويا وجبنا المناطق لنخوض المباريات ولا تخلو واحدة منها إلا ولك معي فيها ألف ذكرى، هل تذكرها يا صديقي “زيكو” هكذا كنا نناديك وكان صديقنا المرحوم ينطقها بالبدوية “زيكه “، هل تذكر تلك الرحلات والمباريات ونصائح مدربنا الكابتن محمد شما، ذكريات كثيرة يا صديقي تجول في خاطري وفي عقلي الذي توقف لحظة أن نقل لي صديقنا المشترك حامد الخبر الذي أفزعنا جميعاً، فقد غادرتنا فجأة ودون مقدمات ففقدنا أطيبنا في الجيل الذهبي، وغادرنا أكثرنا سخرية من الحياة ذاك المبتسم دوماً في وجه الصعاب، غادرتنا تاركاً الألم لكل من عرفك يا أبو محمد، غادرتنا وسيبقى مقعدك فارغاً فنورك الذي ترافق مع اسمك لهما هيبة ومحبة ورسوخ في الذاكرة، لذا يا صديقي الصدوق صاحب القلب الكبير لن تغيب من ذاكرتنا وستتحول مع مرور الأيام إلى ما هو أعظم وأجمل، وستبقى محبتك راسخة لدى كل من عرفك وستظل معنا في جميع جلساتنا.

رحمك الله وغفر لك ووسع مدخلك وأدخلك الجنان، وأسقاك شربة ماء من يد حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم لا تظمأ بعدها أبدا، رحمك الله يا جامع الاصدقاء والاحباب فانت يا صديقي كنت مجمع نرتاده وشجرة تظل الاصدقاء حتى غدوت الاقرب لقلوب الجميع وستبقى كذلك في حياتك ووفاتك.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة العراقية التربية  لم تعرض علينا خطة بدء العام الدراسي الجديد

علي الكعبي – بغداد حسمت وزارة الصحة، آلية دوام العام الدراسي الجديد ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم