الرئيسية / WhatsApp / مسرحية” خيال حقيقي”…نجح العرض بجذب الاطفال..وإيصال رسالة

مسرحية” خيال حقيقي”…نجح العرض بجذب الاطفال..وإيصال رسالة

*سوزان البنوي: ميديا نيوز

قدمت المخرجة” سوزان البنوي”،قراءة تحليلية لمسرحية” خيال حقيقي” من تأليف وإخراج “حيدر كفوف”، وذلك في الندوة التقييمية التي أدارها الصحفي “رسمي محاسنة”، حيث تبعها حوار شارك به الحضور.

بداية نجح العرض في جذب الجمهور ( الأطفال) وقد اندمجوا  فيه و بذلك تم إيصال الرسائل المرجوة منه و هنا لابد من التنويه حول أهمية المضمون الذي تناوله العرض و الذي ركز على كيفية صنع انسان مؤثر و المحافظة على الأمانة وأهميتها

اعتمد المخرج على الأسلوب الملحمي من خلال كسر الجدار الرابع و تمثل ذلك في تفاعل بعض الممثلين مع الجمهور فقط، دون تناول اي أدوات اخرى لهذا الأسلوب المسرحي

كانت فكرة النص ذات رسالة سامية و واضحة لكن من خلال الحوار فقط ولم يلجأ إلى الأفعال و الصورة، خاصة و نحن أمام مسرح الطفل و نحن نعلم ان الخيال لدى الطفل يحتاج العديد من المحفزات و أهمها المثيرات البصرية

      رأينا في العرض جهد يحترم فريق التمثيل و قد كان عنصر التمثيل هو الأقوى في العرض، حيث تراوح الأداء التمثيلي ما بينهم فقد تميز زيد خليل و حيدر الكفوف من خلال التناغم و الانسجام

كان زيد كما عهدناه دائما يقدم شخصية جاذبة من خلال الإعداد المحكم للشخصية التي لعبها وهي شخصية “الإسكافي” لا سيما أنه استخدم عدة أدوات لخلق التنوع وكان من أهمها الغناء

بينما قدم حيدر شخصية الشرير ضمن قالب كوميدي فكاهي غير منفر و محبوكة بطريقة متناغمة مع باقي أعضاء فريق التمثيل و لم تترك هذه الشخصية في ذلك العالم الشرير بل تم تطهيرها و دمجها بطريقة سلسة و محببة للأطفال

كانت الممثلة نور طاقة جاذبة للأطفال و محببة لهم لكن لابد من الحذر عند إعداد الشخصية و خلقها حيث ان الكاركتر الذي قدمته الممثلة ما دون الصف الثاني الابتدائي و الفكرة تتمحور حول فتاة في الإعدادية تحاول كتابة موضوع إنشاء، و ربما كان استعارة الصوت عائق أمامها لخلق حالة اكثر صدقا و جذبا للأطفال

لم يستخدم المخرج ديكور جاذب و محفز للأطفال و إنما اكتفى بلوحين جامدين

كانت الموسيقى والمؤثرات الصوتية ناجحة وجاذبة و قد عملت على كسر الجمود و بعض لحظات الملل و الروتين و إعادة الحيوية للعرض

انقسمت الأزياء جزئين أحدهما مرتبط في الواقع وهناك كانت موفقة و أدت الغرض المرجو منها، بينما ذلك الجزء الذي يتعلق في العالم المتخيل لم يكن موفقا ولم يساعد في رسم ملامح تلك الشخصيات.

شارك في التمثيل “زيد خليل، ونور العزام،وعبدالسلام فريحات، وليديا كفوف، و حيدر كفوف”، سينوغرافيا” خالد خلايلة” والتأليف الموسيقي والمؤثرات “حيدر كفوف”، وتصميم وتنفيذ الديكور” مهند حداد”.

*مخرجة وممثلة مسرحية.

 

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شُكراً لِصَدرِكِ ..فهو كانَ وِقايتي

الشاعر علي الفاعوري شُكراً لِصَدرِكِ فهو كانَ وِقايتي حينَ ارتعدّتُ من الجَمالِ البِكْرِ والبردِ الشّديدِ ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم