الرئيسية / WhatsApp / من المسؤول الفعلي في البيت الأبيض؟

من المسؤول الفعلي في البيت الأبيض؟

واشنطن - ميديا نيوز - تساءل جاي كاروسو، نائب رئيس تحرير جريدة "واشنطن إكزامينر"، عن المسؤول الفعلي بالبيت الأبيض، وذلك في أعقاب تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال كاروسو في مقال له بصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن الرئيس دونالد ترامب سيكون أمام أول اختبار حقيقي للقيادة، بسبب تصاعد التوتر مع إيران، مشيراً إلى أن "الإدارة الأمريكية ترسل إشارات مختلطة، وتثير كثيراً من اللغط بما تطلقه من تصريحات بخصوص سبل التعامل مع إيران".

ويضيف: "أمس أمرت وزارة الخارجية الأمريكية موظفيها غير الضروريين بمغادرة العراق، كما حذرت مواطنيها من السفر إلى هذا البلد، مشيرة إلى وجود خطر كبير وأنهم قد يتعرضون لأعمال عنف أو خطف".

هذا التحذير وطلب المغادرة جاءا بعد ساعات من تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز"، أكدت فيه أن "الإدارة الأمريكية درست خطة لإرسال 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط، في حال هاجمت إيران أي قوات أمريكية أو استمرت في سعيها للحصول على الأسلحة النووية".

الرئيس ترامب قال للصحفيين إن أخبار الصحيفة كانت مزيفة وغير حقيقية، لكنه أردف أيضاً: "هل سأفعل ذلك؟ إطلاقاً، لم نخطط لذلك، ونأمل ألا نخطط لذلك، وإذا فعلنا ذلك فسنرسل عدداً أكبر من ذلك الذي ذُكر بكثير".

ويرى الكاتب أن ترامب يريد استرضاء أنصاره وحلفائه الأساسيين الذين يعارض كثير منهم التدخل العسكري في الشرق الأوسط، فلقد سبق أن انتقد ترامب قرار الحرب على العراق، ووعد بسحب القوات الأمريكية من سوريا وأفغانستان.

موقف ترامب حينما قال: "سنرى ما سيحدث"، من وجهة نظر الكاتب، لا يتماشى مع تصرفات إدارته الأخيرة، ففي الأسبوع الماضي أرسلت واشنطن سفناً حربية وطائرات إلى الخليج العربي كتحذير لإيران.

إن التغيير الكبير الذي طرأ على تصرفات إدارة ترامب كان بعد أبريل 2018، عندما قرر تعيين جون بولتون مستشاراً للأمن القومي، وهو المعروف بدعوته الصريحة إلى الحرب الخارجية باعتبارها وسيلة من وسائل الحل، فلقد كان بولتون مهندس الحرب على العراق ودافع فترةً طويلةً عن فكرة استخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية، ورغم هذه الفجوة بينه وبين ترامب فإن الأخير قرر تعيينه بهذا المنصب بعد طرد مستشار الأمن القومي السابق مكماستر.

ويشير الكاتب إلى التناقض بين ما أصدرته القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على العمليات العسكرية في الشرق الأوسط، وما قاله نائب قائد قوات التحالف الدولي ضد "داعش" اللواء البريطاني كريس جيكا، فبعد أن "قالت القوات الأمريكية إن قواتها في حالة جهوزية كاملة لمواجهة أي تهديد، قال اللواء البريطاني إنه ليس هناك أي تهديد من قِبل القوات التي تدعمها إيران في العراق وسوريا".

يقول الكاتب إنه لا توجد خطورة أكبر من هذه الرسائل المتضاربة التي تصدر من أعلى مستويات الحكومة الأمريكية والجيش في قضية حساسة.

وأضاف: "لقد أكد أنصار ترامب مبكراً أنه ربما يفتقر إلى الخبرة السياسية الخارجية، وأيضاً في الأمور المتعلقة بالمسائل العسكرية، وكانوا يؤكدون أنه سوف يستعين بمجموعة من الأشخاص في هذا الجانب، غير أن الأيام أثبتت أن ترامب يتأثر بسهولة بمن حوله، تماماً كما حصل عندما تأثر بما كان يقوله له كبير المستشارين ستيفن ميلر بشأن الهجرة، وما تبع ذلك من إجراءات اتخذها ترامب في هذا الجانب".

ويعتقد الكاتب أن ترامب عليه أن يُظهر أنه المسؤول الأول، وأن يُثبت قدرته على رفض ما يقوله له كل من جون بولتون، ووزير الخارجية مايك بومبيو، بشأن الحرب على إيران، وأن يؤكد لهما أن الخيار العسكري ليس الخيار الأفضل.


تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“احتراق آلية للدرك” واتفاق على إنهاء جميع أشكال التصعيد في الرمثا (تفاصيل)

والرمثا – ميديا نيوز –  تجددت الاحتجاجات مساء السبت في لواء الرمثا شمال المملكة، باشعال ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم