الرئيسية / WhatsApp / مودل سورية تحقق شهرة عالمية بجمالها وحضورها.. بانة ضاحي: طموحي لاحدود له وكثيرون وقفوا ضدي وانتقدوني

مودل سورية تحقق شهرة عالمية بجمالها وحضورها.. بانة ضاحي: طموحي لاحدود له وكثيرون وقفوا ضدي وانتقدوني

بانة ضاحي:

الرياضة أساسية في حياتي وهذه هي خطوطي الحمراء..!؟

عرض الأزياء فن وإبداع وكل فستان ألبسه تحفة فنية لها جمالها وسحرها

طموحي لاحدود له وكثيرون وقفوا ضدي وانتقدوني

 الاهتمام بالصحة والثقة بالنفس هي سرّ جمالي

صفوان الهندي – ميديا نيوز 

  • بانة ضاحي , موديل سورية حسناء استعارت من عروس البحر الأبيض المتوسط جمالها وجاذبيتها ومن الغزال الدمشقي رشاقته وبهائه , تولعت منذ الصغر بعروض الأزياء، تمنت وسعت فنالت ما أرادته, تمتلك طاقة من الإبداع والعطاء, واثقة من نفسها , استضفناها وكان هذا الحوار فلنقلب أوراقه..

 

*- ما الذي أحببته في مجال عروض الأزياء ؟

عرض الأزياء نوع من أنواع الفن بطريقة مخالفة لاتختلف عن اللوحات الفنية .. مثلاً كل فستان يشبه اللوحة .. الذي صممه يكون رساماً والألوان هي ألوان اللوحة و”الديزاين” هو شكل اللوحة التي تحتاج دائماً ريشة لرسم والعارضة هي الريشة ,عرض الأزياء فن عالمي من نوع ثان وينقلنا لشيء أخر في الحياة , لهذا السبب أحببته

 

*- كيف تطورين من نفسك كعارضة أزياء ؟

التطور يأتي لكنه يحتاج التعب وحب المهنة وتعلم كل شيء يخص هذا المجال, ولأنني أحب هذه المهنة أتعلمها بسرعة والتطور لن يتوقف هنا وإنما سأستمر لما هو أبعد وبما يحقق طموحاتي..

*- هل الشخصية مهمة لعارضة الأزياء أم فقط شكلها يكفي؟

الشخصية أهم بكثير من الجسم والشكل , هي سبب قوي للنجاح , ليس فقط جمال الجسد والوجه بل الروح أيضاً كما يجب أن تتوفر فيها صفة الجرأة والثقة بالنفس وتكون شخصيتها قوية لتتميز عن غيرها .

*- كيف ساعدتك مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى هدفك؟

لا ننكر دور وأهمية وقوة مواقع التواصل وهي التي تربطنا بالعالم الخارجي وكثيرون حققوا الانتشار والشهرة من خلالها, ولذلك اعتمدت عليها فكثر عدد المتابعين والتعليقات وحتى النقد الذي ساعدني وعرفني على أناس كثر , وعندما يزيد عدد المتابعين لديك تزيد مساحات الناس الذين هم بجانبك وتنتقل عندها من هدف لأخر حتى تصل للشيء الذي تريده, وأن شهرتك على المواقع أصبحت هدفاً يجب أن يتحقق.

 

*- ما هو السر الكامن وراء بقاء جسمك رشيقاً؟

ممارسة الرياضة على كافّة أنواعها بانتظام لاسيما المشي، واتباع نظام غذائي بين الحين والأخر بعيداً عن تناول المأكولات الغنية بالدهون والزيوت, إضافة للراحة النفسية التي هي عامل مهم بالنسبة لي ليبقى جسمي متناسقاً وجميلاً.

 

 *- هل لديك خطوطاً حمراء فى نوعيه الفساتين التي تعرضينها ؟

بالتأكيد هناك خطوط حمراء في نوعية الفساتين التي أعرضها طالما أننا نعيش في مجتمع شرقي, عرض الأزياء عمل وهو فن وإبداع وكل فستان هو عبارة عن تحفة فنية لها جمالها وسرها الخاص فيها, وبالنهاية أختار مايناسبني بدقة.

 

*- إلى أين تعتقدين أنّ مسيرتك كعارضة أزياء ستقودك؟

بالتأكيد كل من يعمل في هذا المجال يطمح للعالمية وأنا طموحي لاحدود له

وسأبقى متابعة لعملي وأتعب على نفسي حتى أبقى عند حسن ظن الناس التي تحبني وتثق بي ولهم كل الحب.

*- ما الصعوبات التي تواجه عارضة الأزياء في ظل مجتمع شرقي ؟ وكيف تردي على أي انتقاد يوجه لك ؟

كثيرة هي الصعوبات التي تواجهنا في مجتمعنا الشرقي , وعندما دخلت هذا الطريق وقف كثيرون ضدي وانتقدوني وتحدثوا عني كثيراً, لكنّ دعم أهلي لي ووقفتهم إلى جانبي لاسيما من خالتي التي لها فضل كبير عليّ بتشجيعها ودعمها, وكانت عائلتي تقول لي دائماً ستواجهين أناساً سلبيين عليك تجاوزهم, ولذلك استمع للانتقادات التي تطورني ,أما التي تؤذي مشاعري وتكون مجردة من الإنسانية والذوق أتجاوزها , وبالنهاية الانتقادات تدل على النجاح, أحياناً تشاهد دكتوراً ناجحاً وتجد من يحاول تفشيله .

 

*- ما المقومات التي يجب توفرّها لدى عارضة الأزياء المحلية لتصل إلى خشبات العروض العالمية؟

الثقة بالنفس هي الأهم، إضافة إلى الشكل الذي يلعب دوراً كبيراً وبالطبع على العارضة أن تهتم برشاقتها وصحتها وتعتني بجسمها وتكون واثقة من نفسها وتمتلك مخزوناً ثقافياً ولغوياً، والوجه “فوتوجينيك” أمام الكاميرا , وطالما يوجد تعب وجهد لا يوجد شيء اسمه مستحيل وأصلاً عبارة المستحيل غير موجودة لديّ.

 

*- ماذا يعني لك الجمال ؟

هو سر الحياة, وهو ذلك الخليط بين جمال الشكل وجمال الجوهر، وأن تكون هناك طريقة لتقديمه للناس بشكل لائق، فكثيرات من الجميلات يخطئن بالطريقة أو المناسبة التي يخترنها لتقديم جمالهن فلا يظهرن كما يجب.

 

 *- هل تطمحين إلى العالمية والعربية؟

طموحي مستمر وحتى الآن لم أحقق ما أريد بل هدفي واسع وكبير وأتمنى أن أترك بصمة في عالم الموضة والأزياء في بلدي أو أي بلد أخر

*- هل تعتبرين عرض الأزياء مهنة أم موهبة؟

أعتبرها موهبة ومهنة أتعب عليها وهي موهبة تخدمني وتساعدني بالحياة يعني مثل الغناء والرسم والتمثيل موهبة وبنفس الوقت مهنة

 

*- هل سنراك لاحقًا في مجال التمثيل؟

حاليا ضد الفكرة لكن مع الأيام قد أغيّر رأيي

*- بمن تأثرتِ من عارضات الأزياء؟

نعومي كامبل رغم أنّ بشرتها سوداء لكن هذا الأمر لم يمنعها من أن تصبح عارضة عالمية

 

*- ما أهمية ممارسة الرياضة بالنسبة لك ؟ 

الرياضة شيء أساسي لكل فرد أولاً لللياقة البدنية وثانياً للمحافظة على الجسم وثالثاً لصحة سليمة

 

*- ألوانك المفضلة في الأزياء؟

كعارضة أزياء يجب أن أحب كل الألوان وأتقبلها لاسيما التي تبرز طبيعتي وطبيعة جمالي , لا أحب الألوان التي تعطي التصنع والأمر نفسه في “الميكاب”.

 

*- ما هي أمنياتك ِ؟

لاتتوقف عند حد معين, والأهم أن أحافظ على اسمي ونجاحاتي ومحبه العالم لي, فأنا أحب الناس وأتمنى تقديم كل ما يتمنونه مني، وأن أكون خير سفيرة لبلدي سورية وحقق حلمي بهذا المجال والوصول للعالمية.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سياسة واشنطن في الشرق الأوسط: الأمن أهم من حقوق الإنسان !

ميديا نيوز – رسم الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول 2021، ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم