الرئيسية / WhatsApp / ميليشيات نازية خططت لـ”قلب النظام” في النمسا.. السلطات تفاجأت بنوع الأسلحة التي ضبطتها!

ميليشيات نازية خططت لـ”قلب النظام” في النمسا.. السلطات تفاجأت بنوع الأسلحة التي ضبطتها!

ميديا نيوز – وكالات – صادرت الشرطة النمساوية، الأحد 11 يوليو/تموز 2021، أسلحة آلية ورصاصاً وقنابل يدوية ومعدات نازية ومخدرات في مداهمات لمنازل أعضاء عصابة دراجين من النازيين الجدد في شرق البلاد، وفقاً لما نشرته صحيفة The Times البريطانية.

إذ داهمت الشرطة تسعة منازل قبل عشرة أيام في تحقيق عابر للحدود عن منظمات فاشية نمساوية وألمانيا، وجاءت هذه العملية بعد أن حددت السلطات “مشتبهاً به رئيسياً”، لم تذكر اسمه بعد، كان يخطط لتأسيس ميليشيا نازية جديدة “لقلب النظام”.

من جانبه، تعهد وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر بفرض إجراءات جديدة للقضاء على التطرف بعد مداهمات ومصادرات لأسلحة آلية منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقال: “أشعر بقلق عميق حين تكون بحوزة هذه الجماعة أسلحة أوتوماتيكية أو قنابل يدوية لا بد أن يستمر عمل قواتنا ضد التطرف اليميني دون توانٍ أو انقطاع”. وكشف التحقيق عن شبكة من النازيين الجدد تضم نمساويين وألماناً على صلة بعصابات دراجين و14 مشتبهاً به يخضعون للتحقيق.

الشرطة الألمانية تقبض على أحد أعضاء الخلية الإرهابية من اليمين المتطرف

وقد نشطت العديد من جماعات اليمين المتطرف والنازيين الجدد في أوروبا لمعارضة إجراءات الإغلاق. وقال نيهامر: “مكافحة جميع أشكال التطرف أصبحت ضرورية أكثر من أي وقت مضى. وجائحة كورونا أدت إلى انتشار التطرف في مجتمعنا”، هذا وعثرت مداهمة في فيينا على أدوات نازية وأسلحة نارية آلية وشبه آلية وصناديق ذخيرة و”مواد حربية” أخرى.

ومن المتوقع أن يؤدي فحص الهواتف المحمولة ومحركات البيانات المضبوطة في المداهمات إلى التعرف على المزيد من المشتبه بهم في ألمانيا ودول مجاورة أخرى. ويُعتقد أن العديد من هذه الأسلحة تعود لحروب البلقان التي نشبت في التسعينات، وهي الآن تغرق أسواق الأسلحة في العالم السفلي.

ويشار إلى أن الدول الأوروبية على غرار ألمانيا والنمسا كثفت تحركاتها في السنوات الأخيرة لمواجهة اليمين المتطرف، إذ داهم أكثر من 180 ضابط شرطة في ألمانيا منازل في ثلاث ولايات ألمانية بعد حظر الحكومة الألمانية لجماعة يمينية متطرفة، بينما قالت وزارة الداخلية إن أعضاء جماعة اليمين المتطرف يريدون إعادة الديكتاتورية النازية وإلغاء الديمقراطية.

وفي فرنسا تتنامى خطابات اليمين المتطرف تجاه المسلمين في فرنسا، كما تعددت الاعتداءات التي يقودها متطرفون ضد المسلمين ودور العبادة، سواء عبر إساءات على مواقع التواصل الاجتماعي، أو خطابات عنيفة يتم ترويجها على وسائل الإعلام الفرنسية، أو حتى رسوم وعبارات تسيء إلى الدين الإسلامي ترسم على جدران المساجد.

تظاهرة لأنصار مارين لوبان نظمها أفراد من جماعات اليمين المتطرف في فرنسا التي تؤمن بتفوق العرق الأبيض، 2017/ AFP

وتزامن هذا، مع الحادث الإرهابي الذي شهدته كندا، قبل أيام، عندما عمد متعصب كندي إلى دهس 4 أشخاص من عائلة واحدة، وإصابة طفل صغير بإصابات خطيرة، بواسطة شاحنة، بسبب عدائه للإسلام.

Media News – agencies – confiscated by Austrian police on Sunday July 11 2021, automatic weapons and bullets, grenades and equipment Nazi and drugs in raids on homes of members of the gang riders from the neo – Nazis in the east of the country, according to the newspaper The Times  British.

The police raided nine homes ten days ago in a cross-border investigation of Austrian and German fascist organizations, and the operation came after authorities identified a “primary suspect”, whose name has not yet been named, who was planning to establish a neo-Nazi militia to “overturn the system.”

For his part, Austrian Interior Minister Karl Nehammer pledged to impose new measures to eradicate extremism after raids and confiscations of automatic weapons since last December, and said: “I am deeply concerned when this group is in possession of automatic weapons or grenades, our forces must continue to act against Right-wing extremism without hesitation or interruption. The investigation uncovered a neo-Nazi network of Austrians and Germans linked to biker gangs and 14 suspects under investigation.

German police arrest a member of the far-right terrorist cell

Many far-right and neo-Nazi groups have been active in Europe to oppose the lockdown measures. “Combating all forms of extremism has become more necessary than ever. The coronavirus pandemic has led to the spread of extremism in our society,” Nehamer said. A raid in Vienna found Nazi tools, automatic and semi-automatic firearms, ammunition boxes and other “war materials”.

It is expected that examination of cell phones and data drives seized in the raids will lead to the identification of more suspects in Germany and other neighboring countries. Many of these weapons are believed to be from the Balkan wars of the 1990s, and are now flooding arms markets in the underworld.

It is noteworthy that European countries such as Germany and Austria have intensified their actions in recent years to confront the extreme right, as more than 180 police officers in Germany raided homes in three German states after the German government banned an extremist right-wing group, while the Interior Ministry said that members of the far-right group want The restoration of the Nazi dictatorship and the abolition of democracy.

In France, extremist right-wing rhetoric towards Muslims in France is growing, and there have been numerous attacks by extremists against Muslims and places of worship, whether through abuse on social media, violent speeches promoted on French media, or even drawings and phrases that offend the Islamic religion. Mosque walls.

Demonstration by Marine Le Pen supporters organized by white supremacist French far-right groups, 2017/ AFP

This coincided with the terrorist incident that took place in Canada a few days ago, when a Canadian fanatic ran over 4 people from one family, and seriously injured a young child, with a truck, because of his hostility to Islam.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القبض على شباب تحرشوا وضربوا فتاة في مصر

القاهرة – ميديا نيوز – تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية، من ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم