نقيب مستوردي المواد الغذائية: ثبتوا سعر الصرف لتستقر الأسعار

بيروت – ميديا نيوز – وكالات – هل سترتفع أسعار المواد الغذائية قبل الأعياد؟ وماذا ستضم مائدة عيدي الميلاد

نقيب مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي

ورأس السنة؟ سؤال يخطر في بال الكثيرين بظل الإرتفاع الجنوني لأسعار السلع في لبنان، في هذا الإطار، لفت نقيب مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي إلى أنه “ليس لدينا سلطة على سعر الصرف، ومن المعلوم ان سعر الصرف سيؤثر على كل شيء بالحياة”، مشيرا الى أنه “طالما سعر الصرف يرتفع فسعر السلع سيتبعه “.

ودعا الى ايجاد الحلول لتثبيت سعر الصرف لتعود الامور الى اطارها”.
بيع بالقطعة
 
 بسياق آخر، ظهرت مؤخراً سياسة بيع السلع ” بالقطعة” في بعض المحلات التجارية، فقبل  أشهر انتشرت صورة على مواقع التواصل تظهر قيام أحد المحلات ببيع جبنة “الكيري” بالحبة، بعد القيام بإفراغ العلب على الرفوف، ووضع عبارة “كيري حبة 3000 ليرة”.
عن هذا الموضوع، قال بحصلي إن “البيع بالحبة ليس اتجاهًا عامًا”، معتبرًا أن “هذه المظاهر هي من الامور المؤسفة التي ظهرت نتيجة الازمة الاقتصادية”، مشددًا على “أهمية المحافظة على جودة البضائع عند بيعها “فلت” أو بالقطعة.”
وعن تغيّر سياسات تغليف المنتجات الغذائية المستوردة، كشف أن “التغير في طريقة التغليف ليس بالأمر الغريب، فأي مستهلك يرغب بشراء بضائع أقل تكلفة سيتجه الى تلك المغلقة بطرق مختلفة”، مؤكدًا أن “التغليف يكون ضمن مواصفات عالمية.”
وجهات إستيراد البضائع
 
ومن التأثيرات الناتجة عن الازمة الاقتصادية، اكتساح البضائع السورية والتركية وحتى الصينية الأسواق في لبنان، وأوضح بحصلي أنه “نظراً للوضع الاقتصادي، باتت بعض مصادر الاستيراد باهظة الثمن، ولم يعد في مقدور الجميع الحصول عليها”، لافتًا الى أنه “لهذا السبب بتنا نرى أكثر بضائع مستوردة من تركيا أو سوريا في الأسواق اللبنانية، بمقابل إنخفاض السلع الأوروبية أو حتى الأميركية”.
وأكد أن “البضاعة السورية والتركية كانت موجودة سابقًا في الأسواق اللبنانية، الا أنها زادت بعد الأزمة.”

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: