الرئيسية / WhatsApp / “نكبة جديدة”.. ترقب ورفض لإعلان ترامب صفقة القرن اليوم !!

“نكبة جديدة”.. ترقب ورفض لإعلان ترامب صفقة القرن اليوم !!

غزة – ميديا نيوز – وكالات – يترقب الفلسطينيون والعالم، اليوم الثلاثاء، بقلق إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خطة السلام التي أعدتها إدارته، المعروفة باسم “صفقة القرن”، وسط رفض فلسطيني لها ودعوات للمواجهة مع الاحتلال رداً على إعلانها.

وفي أول رد فعل فلسطيني رسمي على الخطوة الأمريكية دعا الرئيس محمود عباس إلى عقد اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية، وذلك مساء اليوم، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، في ظل استعداد الرئيس الأمريكي لإعلان “صفقة القرن”.

بدوره أكد عزام الأحمد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن القيادة الفلسطينية ستتخذ “قراراً مدروساً وعملياً” يؤدي إلى إفشال كل ما تطرحه الإدارة الأمريكية حول “صفقة القرن” المزعومة.

وشدد الأحمد، في حديث لوكالة “الأناضول” التركية، على أن الوقت حان للتحلل من كافة الاتفاقيات المبرمة بين السلطة و”إسرائيل” رداً على الخطة الأمريكية.

وأضاف: “المؤشرات تقول إن الصفقة تتضمن إقامة كيان فلسطيني منزوع السلاح، وعاصمة لهذا الكيان في بلدة شعفاط شمالي مدينة القدس، دون أي حديث عن دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة”.

وصفقة القرن المزعومة هي خطة تدّعي واشنطن أنها لتسوية القضية الفلسطينية، دون أن تعطي للفلسطينيين كامل حقوقهم المعترف بها دولياً.

نكبة جديدة

بدوره أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، رفض حركته لـ”مؤامرة صفقة القرن”، واعتبرها “معركة، التراجع فيها حرام علينا”.

وقال هنية في تصريح صحفي له: “جاهزون للقاء عاجل مع الإخوة في حركة فتح وجميع الفصائل في القاهرة لنرسم طريقنا ونملك زمام أمرنا، ونتوحد في خندق الدفاع عن قدسنا وحرمنا وحرماتنا”.

وأضاف: “ولنعلنها مدوّية أن الصفقة لن تمر، وستسقط الهجمة الاستعمارية الجديدة، وسينتصر الوطن ويندحر الغزاة”، مشدداً على أن فلسطين غير قابلة للمساومة أو البيع والشراء.

وفي بيان للناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، قال: “صفقة القرن نكبة جديدة بحق الشعب الفلسطيني، وعدوان أمريكي إسرائيلي مزدوج على فلسطين”.

وأضاف: “مواجهتها وإفشالها وحماية مصالح شعبنا واجب علينا جميعاً، ومسؤولية الكل الفلسطيني”.

وطالب برهوم السلطة الفلسطينية بـ”إعلان الإنهاء الفوري للتنسيق الأمني مع العدو، وإطلاق العنان لقوى الأمن والشباب والمقاومة لحماية البلاد والعباد، والدفاع عن الأرض والمقدسات”.

كما اعتبر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، طلال أبو ظريفة، أن إعلان “صفقة القرن” سيحمل في طياته الضوء الأخضر لدولة الاحتلال للمضي في إجراءاتها الاستعمارية الاستيطانية لضم غور الأردن وشمال البحر الميت، وإعلان ضم كافة المستوطنات في أنحاء الضفة.

وقال أبو ظريفة في بيان له: “الصفقة تعني الذهاب أبعد فأبعد في تهويد القدس وطمس معالمها الوطنية، وتوسيع دائرة الاستيطان في أحيائها القديمة، ورفع وتيرة طرد السكان المقدسيين من منازلهم، وتهجيرهم خارجها لتغليب الزيادة والكثافة السكانية الاستيطانية في المدينة”.

كذلك دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى عقد اجتماع “الإطار القيادي” لمنظمة التحرير الفلسطينية لبحث سبل مواجهة خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلامياً باسم “صفقة القرن”.

وقالت الجبهة الشعبية في بيان لها: “يجب استثمار وحدة المواقف الرافضة للصفقة الأمريكية بالدعوة العاجلة لعقد اجتماع الإطار القيادي الذي تم الاتفاق عليه وطنياً من أجل مناقشة سبل مواجهة هذه الصفقة والعدوان الصهيوني الأمريكي”.

من جهته قال رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو: إن “خطة ترامب للسلام قد تكون فرصة القرن”.

وأضاف موجهاً حديثه لترامب من واشنطن: “أشكرك على كل ما قمت به لإسرائيل”.

وكان من المقرر أن يعرض الرئيس الأمريكي، الاثنين، تفاصيل صفقة القرن المزعومة على رئيس الوزراء الإسرائيلي ومنافسه زعيم المعارضة، بيني غانتس، في لقاءين منفصلين بالبيت الأبيض.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن الرئيس الأمريكي يريد الاستماع إلى موافقة نتنياهو وغانتس على الخطة قبل أن يستعرض تفاصيلها في اجتماع في البيت الأبيض مع نتنياهو، يوم الثلاثاء.

ونقلت عن مصدر أمريكي، لم تحدد اسمه، أن “ترامب سيقول لنتنياهو وغانتس خلال اجتماعه معهما إن أمامهما ستة أسابيع لتحريك عملية تطبيق الخطة إذا كانا معنيين بها”.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت قرارها نشر الخطة، بعد أشهر طويلة من الانتظار، وهو ما أكده ترامب، الاثنين.



					
					
									
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يقظة عربية تكبح جماح الطموحات الإيرانية – التركية

د.عبد الحفيظ عبد الرحيم محبوب أستاذ بجامعة أم القرى بمكة رفض العرب اتفاقية كامب ديفيد ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم