الرئيسية / WhatsApp / يوسف بلايلي.. قصة كفاح ونجاح مبهر وأداء ساحر يسر الناظرين  

يوسف بلايلي.. قصة كفاح ونجاح مبهر وأداء ساحر يسر الناظرين  

الجزائر: جودي نجيب – ميديا نيوز 

غالبا ما تشكل الظروف الصعبة حاجزاً أمام الكثير من الناس لتحقيق أهدافهم، لكن هناك من يتخطاها ليجعل منها شاهداً على إنجازاته. مثال ذلك لاعب “الخضر” يوسف بلايلي، الذي أصبح حديث العام والخاص مباشرة بعد المباراة، التي لعبها المنتخب الجزائري المحلي أمام نظيره المغربي، وهذا بفضل الهدف العالمي الذي وقعه خلال مرحلة الشوطين الإضافيين، هدف أجمع المتتبعون أنه قل نظيره في الملاعب العربية، ولو أن بلايلي سجل هدفا مماثلا هذا الموسم في الدوري القطري، الجوهرة الجزائرية بلايلي الذي عرف كيف يصنع الفارق للمنتخب الجزائري المحلي في دورة قطر، وهو الذي عرف كيف يخترق دفع المنتخبات المنافسة في عدة مناسبات، وكثيرا ما كلل ذلك بالحصول على ركلات جزاء حاسمة، على غرار ما حدث في مباراة لبنان ومواجهة “أسود الأطلس”، ليؤكد للجميع أنه لاعب من طراز نادر، معيدا بذلك ملف المواهب الكروية الكبيرة إلى الواجهة، من طينة بلومي وماجر والبقية.  

ولد بلايلي عام 1992 في مدينة وهران الملقبة بـ”الباهية”، والتي أهدت الجزائر عددا كبيرا من النجوم على غرار الأسطورة لخضر بلومي، بجانب عبدالحفيظ تصفاوت ثاني أفضل هداف في تاريخ “الخضر”، بجانب الثنائي مراد مزيان وطاهر شريف الوزاني.  

وبدأ بلايلي مسيرته الكروية مع نادي رائد شباب غرب وهران، قبل أن ينتقل لصفوف مولودية وهران الذي تألق معه بشكل خاص خلال موسم 2011-2012.   

يشكّل يوسف بلايلي قصة نجاح حقيقية للاعب كان مهدداً بالسجن بسبب تناوله الكوكايين، فقد تنبأ الكثيرون بأفول نجمه بعد فضيحة تناول المحظورات قبل أن يعود إلى توهجه.  

وجاء قرار الكاف بإيقاف اللاعب لسنتين في جميع المنافسات الوطنية والقارية، ثم جاء قرار أكثر صرامة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، في مارس/آذار 2016، برفع عقوبة اللاعب، علاوة على لاعبَين آخرين، إلى أربع سنوات إيقاف، لتصبح العقوبة ذات مفعول دولي، رغم أن بلايلي حاول تجنب هذه العقوبة الصارمة عندما اعترف للاتحاد المحلي بوقوعه في المحظور.  

غير أن اللاعب انبعث من رماده رغم صعوبة المسار، وكانت بداية العودة حيت تقدم بطعن إلى محكمة التحكيم الرياضي (تاس)، انتهى بقرار من هذه الأخيرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، مكّن من تخفيض العقوبة إلى سنتين، ليكون بإمكانه العودة رسميا إلى الميادين في صيف 2017، حيث التحق بفريق أنجي الفرنسي، ثم انتقل بسرعة إلى الترجي التونسي.  

في تونس، كان التحدي أمام بلايلي مزدوجا: تأكيد أن صفحة الكوكايين طُويت إلى الأبد، حيث ظهر بلايلي بشكل رائع خلال مغامرته الثانية مع نادي العاصمة التونسية، حيث لعب دورا كبيرا في فوزه بلقب دوري أبطال أفريقيا مرتين متتاليتين.  

المستويات القوية التي قدمها يوسف جعلت أسهمه ترتفع من جديد، وهو ما دفع مدرب “الخضر” جمال بلماضي لفتح المجال أمام بلايلي من أجل المشاركة في المستوى الدولي، حيث منحه ثقته كاملة في مركز الجناح الأيسر على حساب النجم المخضرم ياسين براهيمي. وتألق إبن مدينة وهران السابق بشكل خاص خلال نهائيات أمم أفريقيا مصر 2019 التي فاز بها “محاربو الصحراء”، حيث صنع 3 أهداف طوال المسابقة. انتقل بلايلي في عام 2019 لصفوف الأهلي السعودي، في صفقة استفاد منها الترجي بمبلغ 3 ملايين يورو كاملة. وفشل نجم “الخضر” في التأقلم مع فريقه الجديد، حيث عجز عن إثبات وجوده مع “الراقي”، كما دخل في صراعات مع المدرب ومع الإدارة. بعد فترة مطولة، انتقل يوسف بلايلي لنادي قطر بعقد يمتد حتى شهر يونيو/ حزيران عام 2022.  

ودخل بلايلي مرحلة النضج، حيث ركز فقط على كرة القدم، وهو ما جعله يظهر بأفضل مستوياته مع ناديه القطري وكذلك مع المنتخب الجزائري وهو اليوم أحد أبرز نجوم المنتخب في كاس العرب قطر 2021.  

وتعوّل الجماهير الجزائرية كثيرا على خدمات يوسف بلايلي لمواصلة صنع التميز خلال خلال نهائيات “‘الكان” المرتقبة في الكاميرون، وهو الذي عرف كيف يصنع الفارق في أغلب المباريات السابقة التي لعبها مع المنتخب الأول، ما جعله إحدى الركائز التي تحظى بثقة بلماضي منذ تولي هذا الأخير زمام المنتخب الوطني ومنحه فرص التألق في “كان 2019” وبقية المباريات الموالية التي جعلت محاربي الصحراء يحققون 33 مباراة متتالية من دون تعثر.  

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قصة حزينة.. وفاة سعودي وابنته غرقاً في سيول ميسان

تفاصيل الحادثة المأساوية والحزينة رواها الابن عبد الرحمن  ميديا نيوز – أكثر ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم